التخطي إلى المحتوى
الداخلية تكشف لغز العثور على طفل “مذبوحًا” في الدقهلية.. وتلقى القبض على المتهم !!
الطفل الضحية

أكدت مصادر أمنية في الدقهلية منذ قليل، بأن المباحث قد نجحت في كشف لغز العثور على جثة “طفل مذبوح” في الجمالية، وذلك بعدما قامت بتفريغ كل الكاميرات في المنطقة التي تم العثور على الجثة فيها، وعلى الفور قد تمكنت التحريات من التأكد من أن المتهم في هذه القضية هو أحد أصدقاء هذا الطفل، وذلك بسبب وجود خلافات بينهما.

وبدأت تفاصيل كشف هذه الواقعة، مع وصول بلاغ إلى اللواء “محمد شرباش” مدير المباحث الجنائية في الدقهلية يفيد بعثور أهالي مدينة الجمالية على جثة طفل مقتول وملقى بجوار المصارف، وذلك خلف مستشفى الشريف، وكانت الجثة بها بعض آثار الجروح في الرقبة والجسد.

وعلى الفور، أمر اللواء “محمد حجي” مدير أمن الدقهلية، بإنتقال رجال المباحث إلى مكان البلاغ، وقد تبين هناك بأن الجثة لطفل يدعى يوسف حمادة جبريل مبلغ بغيابه منذ امس فيما تبين من المعاينة الأولية وجود آثار جروح متعددة على الجثة، وهو الأمر الذي أكد بأن هناك شبهة جنائية وراء تلك القضية.

وقد تم نقل جثمان الضحية إلى مشرحة مستشفى الجمالية، وهناك تم إخطار النيابة والتي أمرت بأن يتم إنتداب الطبيب الشرعي، لبيان سبب الوفاة، وكذلك أمرت بإستدعاء أسرة الطفل من أجل سؤالهم عن الواقعة وعن أي تفاصيل قد تساهم في الوصول إلى الجاني.

وبعد التحريات الآولية قد تبين بأن الشخص الذي كان وراء وقوع هذه الجريمة هو “عبدالرحمن صالح” صديق المجنى عليه، وقد تم ضبطه وبعد مواجهته إعترف بأنه هو من إرتكب هذه الجريمة بسبب وجود خلافات بينه وبين المجني عليه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات