التخطي إلى المحتوى
نتائج مبشرة لعلاج هذا المرض الخطير

تداولت العديد من وسائل الإعلام العربية والدولية عن بشرى تسعد العديد من مرضى الإيدز في العالم، حيث أشارت النتائج لتجربتين إلى أن الأشخاص الذين يعيشون بفيروس نقص المناعة المكتسب المسبب لمرض «الإيدز»، قد يتغلبون على المرض قريبًا، وذلك بضخ أجسام مضادة للفيروس في أجسامهم مرتين في السنة بدلاً من تناول أقراص مضادة للفيروس يومياً.

 

وقد أجريت التجربة الأولى على 9 مصابين بالمرض، بينما شارك في التجربة الثانية 7 مرضى، أثبت فيها أن الأجسام المضادة للفيروس تسطيع محاربة الفيروس بشكل جيد، إلا أنها لم تثبت الفاعلية المطلقة لها، وقد تحتاج إلى تجارب على نطاق أوسع ومدة أطول حتى يتم التحقق من أن العلاج الجديد آمن وفعال .

 

إلا أن الأجسام المضادة للفيروس تفتح أبواب الأمل أمام مرضى الإيدز، لأنها سوف تكون بديلًا لتناول الأقراص بشكل يومي، والتي تتطلب الإلتزام التام بتناولها بشكل منتظم، والذي يفقد المريض فاعليتها عند عدم تناولها، والذي قد يحدث بسبب عدم توفر تلك الأقراص أو عدم مقدرة المريض المادية على شرائها لأنها مكلفة جدًا .

 

وكان فريق من علماء جامعة روكفلر في نيويورك برئاسة، مارينا كاسكي، قد اكتشف جسما مضادا غير اعتيادي “3BNC117″، يمكنه وقف تكاثر أنواع مختلفة من فيروس نقص المناعة، وذلك بمهاجمة الفيروس والالتصاق بذيله، وقد شجعت النتائج فريق البحث إلى استخدام جسم مضاد آخر وأطلقوا عليه اسم “10-1074″، يكسب الجسم مناعة ضد فيورس نقص المناعة .

 

اقرأ أيضًا :

بشرى لمرضى السرطان | علاج جديد معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية

بشرى لمرضى السكري | بالفيديو .. انسولين طبيعي يمكنك تحضيره بالمنزل

بشرى لمرضى الضغط | توليفة ثلاثية تعيد الأمل وتقلل من خطر الأزمات القلبية

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.