التخطي إلى المحتوى
عاجل.. صدمة جديدة لـ “أسرة حسني مبارك” منذ قليل.. وعلاء مبارك يرفض التعليق
جمال وحسني مبارك

قالت مصادر مطلعة داخل محكمة النقض، برئاسة المستشار فرحان عبد الحميد بطران، بأن اليوم الأثنين قد شهد قيام المحكمة بإيداع حيثيات قرارها بشأن عدم قبول “طلب التصالح” الذي تقدم به فريق الدفاع عن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء في قضية “القصور الرئاسية”.

وأوضحت المحكمة في حيثيات قرارها بشأن هذا الحكم، والذي سبب صدمة لأسرة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، قائلة:

المشرع رسم طريقًا لرفع طلب التصالح إلى محكمة النقض لعرضه على إحدى دوائرها الجنائية في حال صيرورة الحكم باتا، وهو أن يرفع النائب العام طلب التصالح مشفوعاً بالمستندات المؤيدة له ومذكرة برأي النيابة العامة إلى محكمة النقض لتتولى عرضه على إحدى دوائرها الجنائية لنظره في غرفة مشورة.

وذكرت المجكمة في قرارها، والذي حمل رقم 14 لسنة 2016، بأن المشرع قد إختص النائب العام وحده برفع طلب التصالح إلى محكمة النقض، ولكن في حالة هذه القضية لم يحدث هذا الأمر، ولذلك كان من الطبيعي، أن يتم رفض طلب التصالح الذي تقدم به فريق الدفاع عن مبارك ونجليه.

الجدير بالذكر، بأن محكمة النقض، كانت قد رفضت من قبل طعن آخر مقدم من مبارك ونجليه جمال وعلاء، وقد أيدت وقتها الحكم الصادر بشأن معاقبتهم بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات لكل منهم، وكذلك تغريمهم مبالغ مالية تصل لنحو 125 مليون جنيه.

وأخلت مصلحة السجون سبيل مبارك ونجليه في وقت سابق بعد قضائهم مدة العقوبة في القضية.

وكان علاء مبارك قد تجاهل التعليق على هذه القضية بشكل كامل، وتحدث في آخر تدوينة له عن بعض الصحفيين الذين يطلقون أخبار كاذبة عنه وعن شقيقه جمال مبارك.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.