التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء المصرية ترد علي فتوي صيام عاشوراء منفردا
صيام عاشوراء

كل عام في مثل هذه الأيام يحتفل المسلمون بعاشوراء وهذا اليوم هو اليوم العاشر من شهر المحرم الذي نجي الله سبحانة وتعالي نبية موسي من بطش فرعون ومن الأفضل صيام هذا اليوم لأنه يكفر الذنوب به .

دار الافتاء
صيام عاشوراء

رد دار الإفتاء المصرية علي صيام يوم عاشوراء منفردا

أجابت دار الإفتاء المصرية عن فتوي صيام عاشوراء منفردا وكان الرد بأنه من الممكن أن يجوز صوم تلك اليوم وهو عاشوراء منفردا وليس هناك أي حرج في هذا الأمر شرعا وهذا لأن هذا لم ينهي عن صيام هذا اليوم منفردا .

وقد صرحت دار الإفتاء المصرية بأنه قد ورد ثبوت الثواب لصيام هذا اليوم وهذا لأنه عن إبن عباس رضي الله عنهما قال :

قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟»، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، أخرجه البخاري في صحيحه.

وهذه الأيام يستحب الصيام بها وهو يوم التاسع من عاشوراء واليوم العاشر :

فعن عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قال: حِينَ صَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ» قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ. أخرجه مسلم في “صحيحه”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.