التخطي إلى المحتوى
قرار مفاجئ من “وزارة التعليم” يتسبب في صدمة لأولياء الأمور والطلاب قبل أيام من بدء الدراسة
الطلاب وأولياء الأمور

في قرار مفاجئ من قبل وزارة التربية والتعليم، حيث أعلن الدكتور “طارق شوقي” وزير التربية والتعليم في الحكومة المصرية عن قيام الوزارة برفع كثافة الطلاب داخل الفصول الدراسية وذلك قبل أيام قليلة من بدء الدراسة، وهو الأمر الذي أغضب عدد كبير من أولياء الأمور والمعلمين كذلك، والذين أعربوا عن قلقهم بأن يؤثر هذا القرار على سير العملية التعليمية في الفصول خاصة مع وجود إعتقاد سائد بأن زيادة عدد الطلاب في الفصل يقلل من نسبة فهم الطلاب للشرح.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أصدر بيان رسمي للإعلان عن هذا القرار، وقالت فيه: “قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، رفع كثافات المدارس الرسمية للغات إلى 50 طفلا فى الفصل و40 طالبا فى القاعة الواحدة بالمدارس الرسمية المتميزة للغات، وذلك بدءًا من العام الدراسي الجديد، والذي يبدأ يوم 22 سبتمبر الجاري”.

ويذكر بأن وزارة التربية والتعليم كانت قد أصدرت قرار يحمل رقم 285 لسنة 2014، وينص على تحويل أسم “المدارس التجريبية” إلى “المدارس الرسمية”، وذلك في الوقت الذي نص فيه هذا القرار على أن تكون كثافة الفصل التعليمي نحو 36 طالب فقط، ولكن صباح اليوم قد شهد إصدر قرار جديد من قبل وزارة التربية والتعليم برفع كثافة الفوصل إلى نحو 50 طفل في الفصل التعليمي بالمدارس الرسمية للغات، و40 طالبا فى القاعة الواحدة بالمدارس الرسمية المتميزة.

قد يهمك أيضا

التعليقات