مصر فايف

“جثة و27 سرنجة”.. تفاصيل مثيرة وراء العثور على شاب متوفيًا داخل “البانيو” في الإسكندرية

حادث

في واقعة مثيرة للجدل، وأثارت ضجة واسعة في الشارع الإسكندرني، وذلك بعد العثور على جثة طالب شاب يبدو بأنه قد إنتحر بعدما قطع شرايين يده اليسرى داخل شقة مستأجرة في منطقة 6 أكتوبر غرب الإسكندرية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، وهذا بعدما عثر عليه حارس العقار، وهو ملقأة في البانيو بحمام الشقة ومحاط بـ 27 سرنجة بها مواد مخدرة.

وكان قسم شرطة أول العامرية قد تلقى بلاغ من قبل “م.ع” 54 سنة وهو حارس عقار بمنقطة 6 أكتوبر، في شاطئ النخيل، وهذا عبر إكتشافه وجود جثة لشخص في شقة بالطابق الثالث في العثار الذي يقوم بحراسته، وعلى الفور أنتقل مأمور وضباط القسم إلى مكان الحادث، ليجدوا جثة الشاب موجودة في بانيو الحمام، ومحاطة بسرنجات بها مواد مخدرة، وكان الشاب مسجى على ظهره داخل حوض الاستحمام “البانيو” بحمام الشقة محل البلاغ يرتدي “تي شيرت” وشورت.

وبعد عقد مناظرة للجثة، فقد تبين وجود جرح قطعي في شرايين اليد اليسري وجروح بالغة في اليد اليمنى، وكذلك تم العثور على  17 سرنجة داخلها مادة غير معلومة يشتبه في كونها لمادة مخدرة، و10 فوارغ سرنجات مُستخدمة، وفارغ علبة لعقار كالهيبارين، وشريط لعقار الأسبوسيد، بالإضافة إلى شريط من عقار الزولام المنوم وكوب زجاجي مهشم، وهذا بجانب تواجد عدد من المتعلقات الشخصية بجوار الشاب المتوفي.

وبعد سؤال حارس العقار حول ما يعرفه عن هذه الواقعة، فقد أكد بأن الشاب قام بإستئجار الشقة محل البلاغ وذلك لمدة يومين فقط، وعندما ذهب الحارس إلى الشقة من أجل إستلام المفتاح لم يجد أي أحد يجيب على طرقاته على الباب، وهو الأمر الذي دفعه إلى فتح الباب بنسخة المفاتيح الاحتياطية وبالدلوف للشقة وجده بالحالة التي عُثر عليها.

وعلى الفور قد تم تحرير محضر بالواقعة في قسم شرطة أول العامرية، وأمرت النيابة العامة بإنتداب قسم الأدلة الجنائبة وكذلك إستدعاء أسرة الشاب من أجل سؤالهم عن الواقعة.