التخطي إلى المحتوى
رسميًا.. أول دولة عربية تطالب بتدريس “المواد الجنسية” للأطفال !
صورة أرشيفية

في واقعة مثيرة للجدل، قالت وزيرة المرأة والآسرة والطفولة في تونس، نزيهة العبيدي، بأن الوزارة متمسكة بتدريس مادة “التربية الجنسية” للأطفال في المناهج التعليمية، مؤكدة بأن هذا الأمر يعد واحد من المطالب الأساسية والأولوية بالنسبة للوزارة في الفترة المقبلة.

وقالت وزيرة المرأة في تونس، بأن السبب الحقيقي وراء مطالب الوزارة بإدراج التربية الجنسية بالمناهج التربوية، هو كون هذه المادة أصبحت ضرورية لحماية الأطفال من الاعتداءات الجنسية خاصة في سنين الطفولة الأولى، مشددة على كون تونس الآن لديها ما يكفي من التشريعات والقوانين التي تحمي “الأطفال”، وكذلك وقعت تونس في الفترة الأخيرة على مبادرة وإتفاقية “مجلس أوروبا”، والتي تتحدث عن حماية الأطفال من الإستغلال الجنسي.

وأكملت العبيدي تصريحاتها لتؤكد بأن تدريس هذه المادة سوف يساعد الحكومة التونسية كثيرًا في الحفاظ على “حقوق الأطفال”، وعلى منع إستغلالهم بشكل غير قانونين وهذا بالإضافة إلى كون تدريس هذه المادة سوف يزيد من وعي الأطفال وأولياء أمورهم.

وختمت وزيرة المرأة والطفولة في تونس تصريحاتها قائلة: “لدينا ما يكفي من التشريعات والقوانين، وتدريس هذه المادة في سنين الطفولة، سوف ينهي تمامًا أي محاولات لوجود إستغلال غير أخلاقي للأطفال في تونس”.

قد يهمك أيضا

التعليقات