مصر فايف

عاجل.. تفاصيل مثيرة وراء “تجمهر المواطنين” في الشرقية.. والأهالي تناشد السيسي بالتدخل العاجل

أهالي قرية صان الحجر

كشفت مصادر صحفية في مدينة “صان الحجر”، بأ، عدد كبير من المواطنين قد تجمهروا أمام المنطقة الآثرية في القرية، وذلك لمنع نقل أي قطع آثرية خارج هذه المدينة الآثرية، وذلك بعدما فوجئ الأهالي بوجود عدد من الأوناش وسيارات النقل الكبيرة والتي دخلت إلى المنقطة الآثرية لنقل عدد من القطع الآثرية بما في ذلك مسلتين.

وفي أول تعليق من قبل أهالي القرية على هذا الأمر، حيث أكدو بأن فرحتهم بإنشاء كلية آثار في “صان الحجر” لم تكتمل، وذلك بعدما بدأت وزارة الآثار في نقل عدد من القطع الآثرية خارج المدينة، وهو الأمر الذي جعلهم يناشدون الرئيس السيسي بالتدخل العاجل من أجل حل هذه الأزمة.

وقال أحد أهالي القرية موجهًا رسالة إلى الرئيس السيسي والحكومة:

باسم 8 مليون شرقاوي نناشد الرئيس السيسي بالتدخل ومنع نقل الآثار والعمل على تحقيق تنمية مستدامة حقيقية داخل معبد آمون بصان الحجر، وبالمناسبة صان الحجر تعد أقرب نقطة محورية لقناة السويس ما يعني إمكانية عمل رحلات سياحة تزانزيت لليوم الواحد.

ويذكر بأن البعض من أهالي مدينة صان الحجر قد طلب من المسؤولين ضرورة الإفصاح عن السبب الحقيقي وراء نقل هذه الآثار مشددًا على كون وقفتهم سلمية ومطالبهم مشروعة بالحفاظ على الآثار وتنمية المنطقة تنمية حقيقية انطلاقًا من الحفاظ على تاريخ أحد أهم المناطق الآثرية في مصر.

ويذكر بأن بعثة آثرية مصرية كانت تعمل في منطقة صان الحجر بالشرقية خلال الفترة الأخيرة، وقد أنتهت من كافة أعمال الترميم وتجميع وإعادة رفع بعض التماثيل في المنطقة الآثرية.