التخطي إلى المحتوى
بوادر أزمة دبلوماسية بين العراق والجزائر بسبب مباراة لكرة القدم

تسببت مباراة في بطولة الأندية العربية لكرة القدم، في نشوب ازمة دبلوماسية بين العراق والجزائر، بسبب هتافات الجماهير الجزائرية في مباراة الذهاب بين نادي القوة الجوية العراقي أمام نادي اتحاد العاصمة الجزائري، مساء أمس الأحد 9 سبتمبر 2018م، حيث رددت الجماهير الجزائرية «الله أكبر.. صدام حسين»، مما جعل الفريق العراقي ينسحب في الدقيقة 72 من زمن المباراة .

وكان فريق اتحاد العاصمة الجزائري قد أحرز هدفين خلال مدة اللعب، وقد انتظر حكم المباراة عودة الفريق العراقي إلى أرض الملعب بعد محاولات من السفير العراقي في الجزائر لإقناعهم بذلك، دون جدوى، مما اضطر الحكم إلى إنهاء المباراة، معلنًا فوز فريق الوحدة بنتيجة المبارتين، وتأهله إلى دور الأربعة .

وبحسب وكالة الأنباء العراقية، فقد استدعت وزارة الخارجية العراقية، السفير الجزائري لديها، لإبلاغة باستياء العراق حكومة وشعبًا ورفضها لهتافات بعض الجماهير، التي من شأنها إثارة الفتنة بين شعبين شقيقين، يعتز كل منهما بعلاقته الوطيدة بالآخر، كما أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، عزمه على تقديم اعتراض شديد اللهجة، منتظرًا قرار الاتحاد العربي وتقديره للواقعة .

وأقرأ معنا :

أول «صفعة قوية» لترامب من شعب عربي ردا على قراره بشان القدس

تعليق صادم من المتحدث بإسم الجيش الاسرائيلي على مظاهرات العرب والمسلمين ضد القرار الأمريكي

عاجل | تأجيل قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس 6 أشهر

قد يهمك أيضًا

التعليقات