التخطي إلى المحتوى
الداخلية تكشف غموض العثور على أشلاء سيدة متفحمة بالإسكندرية

تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف غموض لغز العثور على على أجزاء آدمية لإحدى السيدات متفحمة بالإسكندرية، حيث تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي مباحث الإسكندرية بلاغ يفيد بالعثور على بعض العظام الآدمية متفحمة خلف مزرعة دواجن بمنطقة قشوع.

وعلى الفور انتقل فريق أمني لمحل البلاغ وتم العثور على بقايا الجثة لتبدأ مرحلة البحث عن مرتكب الجريمة، وكان بداية طرف الخي من مالك المزرعة التي كانت بجوار العثور على الجثة، مُستأجر المزرعة “أجنبى الجنسية” ويدعى/ ميلون. ح- 36 سنه، وتم التوصل إلى هوية المجني عليها وهي رباب ر. م- 32 سنة مُبلغ بغيابها.

أقرا أيضا

بالصور .. جيران أسرة “مذبحة الشروق” يكشفوا تفاصيل جديدة عن الواقعة “ضربته بالقلم فذبحها وعيالها”

لتصل تحريات فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بالإسكندرية لوجود علاقة بين المجني عليها ومستأجر المزرعة، ليتم إلقاء القبض عليه وبمواجهته اعترف أنه قتلها بسبب وجود خلافات بينهما، مشيرا إلى أن المجني عليها كانت زوجته عرفيا، وتم تحرير المحضر وإحالة للتحقيق.

قد يهمك أيضا

التعليقات