مصر فايف

مفاجآت مثيرة تكشفها هبة زوجة المجنى عليه وأم الأبناء في مذبحة بنها

الأسرة الضحية

مفاجآت مثيرة كشفت عنها تحقيقات النيابة في قضية مذبحة بنها التي راح ضحيتها أب وأبنائه الأربعة التي شغلت الرأي العام، وذلك بعد أن تم ضبط الزوجة الثانية وتدعى شيماء والتي كانت متزوجة عرفيا من المجني عليه، وقد كانت لدى أهلها بمحافظة الجيزة عند ضبطها.

وجاءت تصريحات “هبة” والدة الأطفال خلال التحقيقات، صادمة، حيث قامت باتهام الزوجة الثانية “شيماء”، بأنها من وضعت السم لأطفالها، وقالت أن زوجها قبل الواقعة كان دائم الشجار مع زوجته الثانية لأنه رفض عودتها لزوجها الأول، وأشارت أنها كانت ترسل لزوجها صورها وهي عارية، كما كان يصورها وهي داخل غرفة النوم، وقالت أنها قد فعلت تلك الجريمة لخوفها من تلك الأسباب.

وخلال التحقيقات، أضافت هبة، أنها تركت المنزل يوم الخميس قبل الواقعة، وقد اتصلت بها  شيماء عدة مرات تلح عليها أن تتوجه إلى المنزل بزعم أن أحد أطفالها مريض ويجب أن ترعاه، ولكنها لم تذهب للمنزل خوفًا من زوجها، إلا أنها فوجئت باتصالها ثانية في يوم آخر لتخبرها بأن شقتها غارقة بالمياه وأصرت على مجيئها للمنزل.

وقد تلقى مدير الأمن اللواء رضا طبلية، بلاغًا من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من داخل  أحد المنازل بمنطقة المعهد الدينى بقرية الرملة، وعلى الفور  انتقل مدير المباحث اللواء علاء فاروق ، وتم مداهمة الشقة وكسر الباب فتبين العثور على جثة “محمد أ ع”، 38 سنة عامل بمطعم فول وأبنائه ” يوسف” 15 عاما و“عمرو” 12 عاما و“سماح” 8 أعوام و“سما” 3 سنوات، حيث كانوا فى حالة تعفن، وعليه تم نقل الجثث للمشرحة، وأمر مدير أمن القليوبية بتشكيل فريق لكشف غموض الحادث.