التخطي إلى المحتوى
البحث الجنائي يكشف مفاجأت عند معاينة شقة “أسرة بنها المسمومة” للمرة الثانية
أسرة بنها

توجهت أجهزة والأدلة الجنائية بالقليوبية إلى شقة “أسرة بنها المسمومة” للمرة الثانية، فمنذ أيام تم العثور على جثث الأب وأبنائه الأربعة داخل الشقة في حالة تعفن وأفاد تقرير الطب الشرعي المبدئي، أن سبب الوفاة يرجع لتناولهم مادة سامة.

وقد أثبتت سلامة جميع لأبواب والشبابيك بالشقة، وأنها كانت كلها محكمة الإغلاق، فيما عدا شباك منور الحمام، الذي كان مفتوح والذي يعد المكان الوحيد الذي انبعثت منه رائحة الجثث بعد تعفنها، ونظرا لكثرة عدد الجثث والتي وصل عددها إلى 5 جثث فقد خرجت الرائحة بكثافة في شقق العقار الأخرى.

وعندما تم فتح باب الشقة للمرة الأولى تبين أنه كان مغلق بكالون بمفتاح “3 تكات”، وأن الجثث كانت في مكان واحد مما يعني عدم وجود مقاومة من المجني عليهم، ورجحت أن يكون الأب وأبنائه قد تناوله مادة سامة شديدةوهو ما سيحسمه التقرير النهائي للطب الشرعي بعد تحليل عينات المعدة والأمعاء من المجني عليهم.

قد يهمك أيضًا

التعليقات