التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مثيرة وراء العثور على “جثة شاب” داخل شقته بالإسكندرية.. وشقيقته تكشف سبب الموت الصادم !
صورة أرشيفية

قالت مصادر مسؤولة داخل مباحث الإسكندرية صباح اليوم، بأن الأخيرة تكثف جهودها في الوقت الحالي، من أجل كشف غموض العثور على جثة شاب داخل شقته السكنية بمنطقة العصافرة شرقي الإسكندرية، وذلك على الرغم من تأكيدات أسرته بأن وفاته قد جاءت بشكل طبيعي ولم تقوم بإتهام أي شخص بإرتكاب واقعة قتله أو شيء من هذا القبيل.

وبدأ كشف تفاصيل هذه الواقعة، بعد وصول إخطار إلى اللواء محمد الشريف مدير أمن الإسكندرية من قبل شرطة النجدة يفيد بوفاة شخص داخل شقته بعقار سكني بشارع 30 في منطقة العصافرة قبلي، وذلك دون وصول أي بلاغات من قبل أسرته تتهم فيه أي شخص بقتله أو التخلص منه.

وعلى الفور صدرت التعليمات إلى القوات الأمنية بضرورة التحرك إلى مكان الحادث لكشف تفاصيل وملابسات هذه الواقعة، وقد تبين بأن الشقة موجودة بالطابق الرابع في العقار السكني المشار إليه، وقد تم العثور بداخلها على جثة شاب يدعى “هـ.م.م” 33 عاما، حاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق، مسجاة على ظهرها بأرضية غرفة المعيشة، ويرتدي كامل ملابسه، ولا يوجد بأي أثار ظاهرية بالعنف أو التعذيب، وكذلك كانت كافة منافذ الشقة سليمة بنسبة 100%، ولا توجد أي محتويات مسروقة من داخل الشقة.

وبسؤال شقيقة المتوفي، فقد أكد بأن السبب الحقيقي في الوفاة هو كون شقيقها يقيم بمفرده في الشقة، وهو في الأساس يعاني من أمراض صدرية خطيرة، لذلك فإن الأسرة ترفض أن توجه إي إتهامات لأي شخص بشأن وجود شبهة جنائية.

وعلى الفور قد تم تحرير محضر بالواقعة  قسم شرطة ثان المنتزه، وبعدها صدرت الأوامر من النيابة بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف، وتم تكليف إدارة البحث الجنائي بإستمرار التحريات حول هذه الواقعة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات