التخطي إلى المحتوى
“فضيحة مدوية” تقلب موازين مشروع سد النهضة.. والحكومة الأثيوبية تبدأ التحقيق في الواقعة
سد النهضة

أكد مسؤول أثيوبي بارز، بأنه متأكد من كون شركة تدعى “ميتيك” السمؤولة عن الأعمال السابقة لبناء سد النهضة قد سرقت نحو 8 مليار “بير أثيوبي”، وتأتي تلك الإتهامات بعد أسابيع قليلة من إعلان رئيس الوزراء في أثيوبيا، بأنه قد قرر إزاحة هذه الشركة من مشروع بناء سد النهضة.

وكان “آبي أحمد” رئيس الوزراء في دولة أثيوبيا قد أصدر قرار رسمي بإزاحةشركة “المعادن والهندسة” ميتيك والتي تديرها الدولة من مشروع سد النهضة، وذلك بعد تأخيرات كبيرة من جانب الشركة في إستكمال المشروع، وهو الأمر الذي تسبب في خسائر فادحة لباقي الشركات العاملة في المشروع، وأجبر الحكومة الأثيوبية على إتخاذ هذا القرار فورًا.

وذكر رئيس الوزراء الأثيوبي وقتها في بيان رسمي، بأن الحكومة قد ألغت العقد مع ميتيك، التي يديرها الجيش الإثيوبي، وستعطيه إلى شركة أخرى خلال الأيام المقبلة.

وأوضحت المصادر في أثيوبيا، بأن الشركة المذكورة قد تلقت أكثر من 16 مليار بير أثيوبي، وليس 8 مليار فقط، ولكنها على الرغم من ذلك قد أتمت فقط أقل من 30% من مشروع سد النهضة، وهو الأمر الذي يجعل الحكومة الأثيوبية مجبرة على التحقيق في هذه الواقعة، وذلك على حسب ما أكده  رئيس شركة الكهرباء والطاقة في إثيوبيا، أبراهام بيلاي في تصريحات أطلقها خلال الفترة الأخيرة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات