التخطي إلى المحتوى
مفاجآت جديدة فى تجريد سائق فيصل من ملابسه بعد تأكد براءته.. وسر الفتاة التي خدعت الجميع
وزارة الداخلية

في مفاجأو غير متوقعة، كشفت تحقيقات نيابة الهرم مفاجآت فى واقعة تجريد سائق ميكروباص من ملابسه بشارع فيصل والتعدى عليه بالضرب بعدما تردد تحرّشه بفتاة ومحاولة اختطافها، حيث تبين أن خلافًا على الأجرة بين السائق وفتاة سبب المشاجرة، وذلك وفقًا لما جاء في تحقيقات نيابة الهرم.

كانت الأجهزة الأمنية، بعد تداول مقطع الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قد توصلت لهوية السائق، وتبين أنه يدعى هشام ويعمل علي ميكروباص ملك شقيقه خط مشعل- مكرم عبيد، مقيم فى منطقة بولاق الدكرور، وتمت الاستعانة بقوة من قسم شرطة بولاق الدكرور، وتم اصطحاب السائق إلى ديوان قسم الهرم، للتحري عن الواقعة لحدوثها في نطاق دائرة القسم.

وقال السائق في التحقيقات،

أنه قرّر أنه يقوم بتحميل الركاب من مشعل بالهرم إلى مدينة نصر وشارع مكرم عبيد، ويوم الواقعة استقلت فتاة معه السيارة إلى آخر الخط وعندما علمت بعودته مرة أخرى إلى الهرم، طلبت منه انتظارها لشراء بعض احتياجاتها والعودة معه، وبالفعل عادت معه وأخبر السائق الركاب أنه سيكمل الطريق إلى الطالبية، فبقيت الفتاة بالميكروباص حتى وصل بالقرب من شارع حسن محمد وطلبت النزول، فطالبها بدفع 20 جنيهًا قيمة الأجرة، حيث إنها ذهبت وعادت معه وأكملت الرحلة لآخرها فأخبرته الفتاة أنها ليس بحوزتها نقود، وطلبت منه 50 جنيهًا لتتمكن من استقلال وسائل المواصلات.

وأردف، بوقوع مشادة كلامية بينهما، شاهدت الفتاة نقود الأجرة تظهر من جيبه، فمدت يدها لأخذ نقود منه إلاّ أنه أمسك يدها محاولا إزاحتها ومنعها من الاستيلاء على متحصلات اليوم، فتصادف مع إزاحة يد السائق للفتاة وعلو صوتها معه قدوم إحدى السيدات لاستقلال السيارة، ففوجئ بها تصرخ: “أنت بتعملّها إيه؟ شيل إيدك من عليها”، واستغاثت بالمارة والمتواجدين بالشارع واستغلت الفتاة الموقف وصرخت: “الحقوني عايز يغتصبني”، فقام شابان كانا يجلسان بمقهي بإنزال السائق من الميكروباص وهدّده أحدهما يدعي “محمد.ح” شهرته “ديسكو” بمطواة وأجبره برفقة آخرين على خلع ملابسه؛ حتى النصف الأسفل من الملابس الداخلية وتعدوا عليه بالضرب مع محاولة السائق إقناعهم بعدم اقترافه أي خطأ مردّدًا:”معملتش حاجة والله”، بينما اختفت الفتاة في لحظات وردد السائق: “والله اتظلمت وفضحوني وأنا المجني عليه”.

أضافت التحقيقات أن المتهمين قاما بسرقة هاتف السائق ومبلغ 400 جنيه، وحطما زجاج الميكروباص وأجبراه على الصعود أعلى سقف الميكروباص وتصويره عاريًا، واستمر الأمر لقرابة ساعة؛ حتى تدخل بعض المارة وأقنعوا المتهمين بتركه ينصرف.

قد يهمك أيضًا

التعليقات