التخطي إلى المحتوى
قرار عاجل وحاسم من النائب العام بشأن حادث انقلاب «قطار المرازيق» المأساوي.. ووصول الضحايا لـ57 حالة
النائب العام في مصر

في تحرك عاجل، قررت النيابة العامة، الخميس، إحالة 4 موظفين بالسكة الحديد إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامهم في واقعة انقلاب بعض عربات القطار رقم 986 أثناء مرروه بمحطة المرازيق بالبدرشين، وأدى إلى اصابة 57 راكبًا، وذلك وفقًا للبيان الرسمي الصادر من مكتب النائب العام.

وأوضح البيان بأن التحقيقات انتهت إلى أن التصور النهائي لكيفية وقوع الحادث أن خللًا حدث نتيجة تغيير في مسار القطار حال سيره بسرعته المصرح بها وتحويله إلى طريق تخزين القطارات بطريقة مفاجئة، ما أدى إلى انقلاب بعض عرباته رغم محاولة قائد القطار تهدئة سرعته لتتناسب مع المنحنى الذي تم تحويل مسار القطار إليه.

ما أشار البيان إلى أن التحقيقات كشفت بأن سبب تحويل القطار لمسار تخزين القطارات هو محاولة بعض الفنيين إجراء تعديلات بغرفة الريليهات التي تتحكم في التحويلات، ما أدى لوصول إشارات غير حقيقية ترتب على اتباعها وقوع الحادث ونتج عن الحادث وجود تلفيات قيمتها قرابة 4.5 مليون جنيه، وأن المتسبب في الحادث:

  • عماد أحمد عبدالقوي.. فني كهرباء إشارات المرازيق.
  • سيد محمد رشاد.. مراقب برج محطة المرازيق.
  • سيد قرني رسلان.. فني كهرباء إشارات محطة المرازيق.
  • محمد رمضان طه.. مراقب برج محطة المرازيق.

بينما تم تبرئة ساحة كل من قائد القطار ومساعده وناظري المحطة، وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة مع استمرار حبسهم على ذمة القضية.

قد يهمك أيضا

التعليقات