التخطي إلى المحتوى
مفاجأة جديدة تقلب موازين قضية “أطفال الدقهلية”.. وقرار عاجل من النائب العام
طفلي الدقهلية

كشفت مصادر أمنية وقضائية في الدقهلية، بأن المتهم “محمود نظمي” والذي وجهت له تهم بقتل طفليه “محمود وريان” قد أكد خلال التحقيقات، بانه خطط لهذه الجريمة منذ أكثر من 10 أيام من يوم تنفيذها مشددًا على كونه قد صرف أكثر من مليون جنيه خلال الشهر الأخير فقط على ملاذاته وشهواته، وهو الأمر الذي جعله يفكر في التخلص من أبنائه خوفًا عليهم من الفقر والضياع على حد وصفه.

وقال “نظمي” في إعترافاته أمام النيابة، بانه “الجاني الوحيد” مطالبًا من هيئة المحكمة إصدار أشد العقوبات عليه، حتى إن المصادر قد نقلت على لسانه قوله: “أنا عاوز أخد 100 إعدام.. ياريت القاضي يديني أكبر حكم ممكن”.

ويذكر بأن النيابة العامة قد قررت إلقاء القبض على أشقاء “محمود نظمي” مساء يوم الأمس، وذلك على خلفية قيامهم بالتحريض على التظاهر أمام قسم الشرطة، في أعقاب إلقاء القبض على محمود نظمي المتهم الوحيد في هذه القضية حتى الآن، وذلك في وقت سابق من الشهر الماضي.

وبحسب ما أكدته المصادر، فإن أحد أشقاء “محمود” قد تم القبض عليه، في حين قام شقيقه الأخر بتسليم نفسه للشرطة من أجل أن تبدأ في التحقيق معه في هذه الواقعة التي أثارت الرأي العام خلال الأيام الماضية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات