التخطي إلى المحتوى
أشعلت النار بجسدها بسبب مرورها بضائقة مالية
السيدة المنتحرة
سوء الأحوال المعيشية وغلاء الأسعار هو مادفع ربة منزل للتخلص من حياتها، حيث قامت زوجة بالإنتحار والتخلص من حياتها بأن أشعلت بنفسها النار داخل شقتها بالمرج بعد مرورها بضائقة مالية.
وتبدأ أحداث الواقعة حين تلقى قسم شرطة المرج، إخطارا من مستشفى الدمرداش بأن سيدة ربة منزل تدعى ” وفاء م”  تبلغ من العمر 42 سنة وصلت إلى المستشفى وهي جثة هامدة بعد أن أصيبت بحروق بالغة فى أماكن متفرقة من جسدها.
وعلى الفور إنتقل رجال المباحث لمحل الواقعة وكشفت التحريات والتحقيقات التي قاموا بها ،أنها المجني عليها كانت تقيم مع إنها الطفل الذي يبلغ من العمر 10سنوات، وتم سؤال الطفل الذي قال أن والدته كانت قد إشتكت له من مرورها بضائقة مالية، حيث كانت تعيش في حالة نفسية سيئة.
وقال الطفل أنه فى يوم الحادث، كان يشاهد التلفزيون كعادته ولكنه فوجئ  بسماع صوت صراخ شديد فى غرفة والدته، وحينما أسرع نحوها وجدها ككتلة من اللهب، فأخذ في الصراخ ليغيثه الجيران حيث أسرعوا إلى أمه محاولين إنقاذها ولكنها لم يستطيعوا لأنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات