التخطي إلى المحتوى
فيديو جديد يقلب موازين قضية “طفلي الدقهلية”.. وينهي كل الأكاذيب ويكشف المتهم الحقيقي
حوادث

كشفت التحريات والتحقيقات الجارية في واقعة مقتل “طفلي الدقهلية” محمد وريان، والتي تمت في أول أيام عيد الأضحى المبارك، وسيطرت أخبارها بشكل ملحوظ على كافة وسائل الإعلام، حيث تم توجيه تهمة القتل المعتمد فيها إلى والد الطفلين، وهو “محمود نظمي”، وذلك بعدما أعترف الأخير بإرتكابه للجريمة، ولكن على الرغم من ذلك ظلت الشائعات تتحدث عن كون الوالد ليس هو الجاني الحقيقي، حتى إن والدة الاطفال قالت في التحقيقات بأنها لا تصدق بأن يقوم زوجها بقتل أطفاله بهذه الطريقة البشعة.

ولكن التحريات قد كشفت عن فيديو جديد ينهي كل هذه الأمور، ويقلب موازين القضية، حيث ظهر خلال الفيديو “محمود نظمي” وهو يصطحب أطفاله إلى مكان إرتكاب الجريمة، وذلك بعد خروجهم سويًا من ملاهي مدينة ميت سلسيل والتي أدعى محمود بأنها كانت المكان الذي تم إختطاف الأطفال فيه، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق، بحسب ما توصلت إليه التحقيقات في هذه القضية المثيرة للجدل.

وذكرت التحقيقات، بان الفيديو يظهر فيه بوضوح الطفلين، وهم متواجدين في المقعد الخلفي للسيارة التي يملكها المتهم، وذلك عند إحدى البنزينات الموجودة على طريق فارسكور، حيث ذهب المتهم برفقة أطفاله إلى كوبري فارسكور على نهر النيل، وهناك نفذ جريمته.

قد يهمك أيضًا

التعليقات