التخطي إلى المحتوى
بعد أن أدعى البعض أنها فوتوشوب.. خبراء يوضحون حقيقة صورة حسني مبارك الأخيرة
أحدث صورة لمبارك

أثارة الصورة الأخيرة للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الجدل عقب نشرها وتداولها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، حيث أن البعض شكك في مدى صحة تلك الصورة وقالوا أنها “فوتوشوب”، حيث ظهر مبارك في الصورة بشكل لم يعتاد عليه العالم العربي، حيث زاد وزنه بشكل ملحوظ، كما ظهرت عليه علامات الشيخوخة.

ولأول مرة ظهر مبارك في الصورة والشيب يجتاح شعر رأسه الذي اعتاد على صبغه حتى أثناء محاكمته، ولكن قد أكد الخبراء أن الصورة حقيقية، حيث كشف أحمد عبد الظاهر المصور الفوتوغرافي، إن الصورة طبيعية بنسبة كبيرة ولا يوجد أي تلاعب بها، مشيرا أن هناك علامات قد تشير إلى أن خلفية الصورة تم تركيبها، كتظليل حافة الكرسي أعلى كتف مبارك، علاوة على “الرتوش” بجانب أذن الفتاة، مؤكدا أن:””لو الصورة تم تركيبها فاللي عملها صنايعي جدًا ومحترف”.

كما أضاف أحمد رياض، خبير في مجال قراءة لغة الجسد، وقراءة تعبيرات الوجه، أن مبارك  استخدم لغة جسد مفتوحة على غير عادته وبدت الراحة والسلام على ملامح وجهه، حيث ظهرت ملامحه تحمل نوعًا من الود عن ذي قبل.

قد يهمك أيضا

التعليقات