التخطي إلى المحتوى
تبرع بأعضائه لأربعة مرضى..وعاد لمصر في كفن..تفاصيل وصول جثمانه لمطار القاهرة
الشاب المتوفي شريف الجزار

نشرت أخبار إعلامية مؤكدة، أنه تم مغادرة جثمان الشاب المصري ” شريف الجزار” من مدينة “جوانزو الصينية” وذلك بعد وفاته في حادث أثناء عمله في الدولة الصينية.

وقد إستقبلت أسرة شريف المتوفي، جثمانه في مطار القاهرة متوجها إلى مسجد الكحلاوي بالبساتين، ليستعدوا لصلاة الجنازة عليه ودفنه بمقابر أسرته، وقد قامت أسرته بالتبرع بأعضائه لمواطنين صينيين في أعقاب توفيه في الصين.

وكشفت التقارير الإعلامية، أن الشاب “شريف الجزار” توفي في الصين وذلك بعد تعرضه لحادث ارتطام رأسه بالأرض أثناء عمله هناك بالصين،  مما نتج عنه حدوث نزيف حاد في المخ أدى إلى وفاته.

وبعد إصابته بيوم واحد، تم نقل شريف وقتها إلى العناية المركزة في  مستشفى تشوجيانج بمدينة جوانزو، ولكن حالته كانت سيئة للغاية، مما دفع الأطباء إلى إبلاغ أخته “فريدة” التي كانت متواجدة معه في الصين بأنه يمكن أن يتبرع “شريف” بأعضاءه لإنقاذ أشخاص آخرين خاصة بعد أن أصبحت حالته سيئة و ميؤس منها حيث يتبقى ساعات فقط على مفارقته للحياة، وبالفعل تمت موافقة أسرة “شريف” على هذا العرض، وقاموا بالتبرع بـ 4 أعضاء من شريف إلى مرضى آخرين لإنقاذ حياتهم.

وبعد أيام من وفاته، قامت أسرته بإنهاء إجراءات وصوله على الرحلة المصرية القادمة من جوانزو.

وقد تداول الإعلام الصيني والصحف الصينية أنباء خبر تبرع أسرة الشاب المصري بأعضائه لإنقاذ حياة مرضى آخرين بإحترام بالغ من جانب الرأي العام في الصين.

قد يهمك أيضا

التعليقات