التخطي إلى المحتوى
خطيبة طالب الشروق: بابا قالي كلميه وقوليله تعالى محضرالك مفاجأة.. وبسام جه ومعاه هدية دهب ليا
خطيبة طالب الشروق ووالدها

قامت نيابة القاهرة الجديدة اليوم بالاستماع إلى لأقوال خطيبة “طالب الشروق” ووالدتها بعد أن وجهت له تهمة الإشتراك في قتله داخل شقة بالرحاب، حيث أكدت والدتها أنها لم تكن تعلم بما حدث يوم الواقعة، حيث قالت:”أنا لو كنت عرفت كنت منعتهم”، وأشارت أنها علمت بوقوع الجريمة بعد ساعات.

فيما روت “حبيبة أشرف” خطيبة “طالب الشروق” تفاصيل الواقعة، حيث أوضحت أن علاقة والدها مع المجني عليه كانت جيدة حتى علم بسام أن والدها هارب من أحكام ومزور وحينها قررت الانفصال عنها، وأضافت:”أنا ماحبتش في الدنيا حد قده أنا مش عارفاه من يومين أنا وهو كنا مع بعض في المدرسة من 8 سنين، بابا السبب”.

وأكملت حبية أن والدها طلب منها أن تستدرج بسام لتأديبه بعدما هدده بالإبلاغ عنه، وأشارت  أن خطبتهما كانت على اتفاق قبل العيد إلا أنها أجلت لظروف مرض والده، حيث قالت:”بابا قالي كلميه وقوليله تعالى محضرالك مفاجأة، قالي هفهمه غلطه بس، ماكنتش أعرف باللي هيحصل”.

وأضافت حبيية أن بسام أحضر معه خاتم دهب من أجل مصالحتها بسبب تأجيل الخطوبة، وعندما وصلوا إلى الشقة طلب منها والدها أن تخرج وبعد ساعات أخبرها بما حدث، وبالطبع قامت بإغلاق هاتفها قبل أن تتصل بشقيق بسام لتخبره أنها لا تستطيع التواصل مع خطيبها لتبعد الشبهات عنها، وقالت:”أغلقت هاتفي والفيس بوك، أنا ما نمتش من بعدها أنا مش متخيله اللي حصل، والله أنا بريئة”.

وأكملت حبيبة أن بعد اكتشاف الجريمة هربت مع والدتها إلى شقة بقرية الزعفرانة التابعة لمحافظة البحر الأحمر، حتى تم إلقاء القبض عليهم، فيما أشارت التحقيقات أن والد الفتاة قام باستأجر شقة بالرحاب 2، وقام بالتعدي على بسام وقتله بمساعدة آخرين، ثم وضع جثمانه داخل صندوق خشبي، ووضع على الجثة فحم وزلط  لتفادي انتشار روائح الجثة بالمكان، كما وضع أسمنت  وبلاطا ودفن الجثة داخل المطبخ.

قد يهمك أيضًا

التعليقات