التخطي إلى المحتوى
بالتفاصيل.. “الشرف والعار” كان وراء مقتل “طالب الشروق” بعد خطفه لمدة أسبوع !
حادث صورة أرشيفية

قررت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار “محمد سلامة” حبس والد خطيبة “طالب الشروق” الذي عثرت على جثته داخل إحدى الشقق في الرحاب، وهذا بعدما تم إختطافه لمدة ثلاث أيام، وذلك بعدما أعترف المتهم “والد خطيبة” المجني عليه، بأنه قد إستدرجه إلى شقة الرحاب “مكان الواقعة”، وذلك بعدما علم بوجود علاقة آثمة بينه وبين نجلته “خطيبة المجني”.

وقالت التحريات، بأن المتهم الأول قد صرح بكل شيء أمام النيابة وأعترف بأنه أقدم على قتل المجني عليه، بعدما علم بوجود علاقة آثمة بينه وبين نجلته، وعلق على ذلك قائلًا: “”أيوة غسلت عاري، بدمه البارد أنا زي أي أب انتقم لشرفه، كنت على علم بأنه جاي يزور بنتي، واتفقت مع 3 آخرين لاستدراجه لحد شقة الرحاب بحكم إن عندي شقق كتير في الرحاب، وطعنته وارتحت وقررت أخبي الجثة”.

وأوضحت مصادر أمنية، بأن السلطات قد تلقت بلاغ بشأن وجود رائحة كهرية صادرة من إحدى شقق عقار سكنهم في الرحاب، وبعدما إنتقل رجال المباحث إلى هناك، قد تبين بأن هناك حفرة موجودة داخل الشقة، وموجود بها شاب في العقد الثالث من العمر، وكانت المفاجآة بعدما علمت المباحث، بأن تلك الجثة هي للطالب المختطف منذ أسبوع أثناء توجهه لزيارة خطيبته بالشروق.

وقامت المباحث بالقبض على المتهمين، وبعد مواجهتهم إعترفوا بالجريمة، وأكد المتهم الأول “والد خطيبة المجني عليه”، بأنه فعل ذلك إنتقامًا لشرفه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات