التخطي إلى المحتوى
الداخلية تكشف لغز العثور على جثة طفلة معلقة في “بلكونة الشقة”.. والجاني مفاجأة !!
حادث صورة أرشيفية

قالت تقارير أمنية صباح اليوم، بأن مباحث مديرية أمن الإسكندرية قد نجحت في كشف تفاصيل ولغز العثور على “جثة طفلة” تدعى “ع. ج” وتبلغ من العمر عام واحد فقط، وهي معلقة في نافذة الغرفة، وذلك بعدما تم ربط “شال حول رقبتها”، وكذلك كشفت التحريبات، بان الجاني هي “الام” وهو الأمر الذي حدث بسبب مرور الأم بأزمة نفسية حادة على حد وصف التقارير الإعلامية حول هذه القضية.

وكان اللواء “محمد الشريف” مساعد وزير الداخلية ومدير امن الإسكندرية قد أصدر أوامر عاجلة بضرورة تشكيل فريق بحث جنائي من اجل كشف تفاصيل هذه الواقعة، وبالتنسيق مع فرع الأمن العام، قد أسفرت الجهود على التوصل إلى كون الجاني الحقيقي في هذه الواقعة هي والدة المجني عليها وتدعى “ن ن ع”، حيث قامت الأخيرة بالإعتراف بإرتكاب هذه الجريمة، وذلك بعد مواجههتها بنتائج التحقيقات.

وعن تفاصيل هذه الواقعة، فقد قالت التحريات بأن الأم أشارت إلى كونها لم تتعمد  قتل طفلتها حيث انتابتها حالة نفسية سيئة عاصرتها حالة من عدم الإدراك قامت على أثرها بلف شال حول رقبة ابنتها وتعليق الطرف الآخر بنافذة الحجرة، وبعدها تركت المنزل وذهبت لزيارة أحد الأقارب، وفي اليوم التالي عادت ووجدت الطفلة جثة هامدة، وبعدها بدأت في الصراخ والعويل، افتعلت مفاجئتها بالحادث وطلب من الأهالي المساعدة خوفًا من أن يتم إفتضاح أمرها أمام الجميع.

قد يهمك أيضًا

التعليقات