التخطي إلى المحتوى
بعد 37 عام من وفاته.. السادات يتلقى مفاجآة غير متوقعة من أمريكا.. وأول تعليق من “جيهان السادات”
أنور السادات

على الرغم من مرور سنوات طويلة منذ رحيله ووفاته، إلا إن ذكرى الرئيس الراحل أنور السادات لازالت تتصدر دومًا أحاديث الصحف العربية والعالمية خاصة عندما يتعلق الأمر بالحديث عن السلام في الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي دفع مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأمس للموافقة على منح الميدالية الذهبية للكونجرس كنوع من التكريم من قبل مجلس الشيوخ للرئيس الراحل أنور السادات، وذلك تقديرًا لجهوده وإنجازاته التاريخية ومساهماته الشجاعة في السلام في الشرق الأوسط على حد وصف السفارة المصرية في واشنطن.

ونشرت السفارة مقطع فيديو لجلسة مجلس الشيوخ والتي تم الموافقة فيها على إصدار قانون لمنح الميدالية الذهبية للكونجرس إلى الرئيس الراحل أنور السادات خلال الفترة المقبلة، وذلك تقديرًا لدوره الكريم في تحقيق السلام في الشرق الأوسط خاصة بعد حرب أكتوبر 73.

وكان الرئيس المصري الراحل “محمد أنور السادات” قد تحصل على جائزة نوبل للسلام عام 1987 وذكل تكليلًا لجهوده الكبيرة في محاولات تسوية الصراع العربي الإسرائيلي، وذلك موافقته على عقد معاهدة السلام مع تل أبيب بعد حرب أكتوبر المجيدة.

وفي أول تعليق من جيهان السادات حول هذا الأمر، فقد أعربت عن سعادتها البالغة بتكريم الكونجرس للرئيس الراحل “أنور السادات” مشددة على كون الأخير يستحق هذا التكريم عن جدارة وإستحقاق كامل، وعلقت “جيهان السادات” على ذلك خلال تصريحاتها لبرنامج “8 الصبح” على فضائية dmc قائلة: “أن تكريم الرئيس الراحل جاء بعد 36 سنة من وفاته بإجماع من مجلس الشيوخ لكونه حقق السلام في المنطقة وفدى مصر من حروب، وكانت فترته هي بداية فترة السلام التي تعيشها مصر في الوقت الحالي”.

قد يهمك أيضا

التعليقات