إدعت أنها أرملة وقامت بعلاقة غير شرعية مع عشيقها في منزل زوجها
المتهم

بعد مرور عام على علاقته بعشيقته، قررا الخلاص من زوجها، والذي إعتبراه  عقبة فى طريقهما، خاصة وبعد أن تطورت علاقتهما لتصل لحد علاقة غير شرعية كانت تحدث في منزلها.

تبدأ الأحداث حينما تعرفت المتهمة وهي متزوجة من رجل ولديها منه طفلين، على شاب وهو متزوج أيضا ولديه أبناء، وبدأت بينهما علاقة محرمة بدون علم زوجها، حيث كان يحضر العشيق لمنزلها في غياب زوجها، وقاما بعلاقة بينهما، وتكررت زيارته للمنزل على مدار عام، إلا أنها قررت أخيرا إصطحاب طفليها والإقامة بمنزل أهل العشيق بعد أن إدعت وفاة زوجها، وأنها أرملة وقاما بإعلان زواجهما. ولكن يبدو أنهما قد إتفقا سويا على تنفيذ تلك الأكذوبة وقتل الزوج والتخلص منه نهائيا، وحينما حانت اللحظة، عادت الزوجة إلى مسكن الزوجية ودبرت موعدا لعشيقها ليحضر ويقتل زوجها.

جاء العشيق لمنزل الزوجية في الميعاد المحدد وإنتهز فرصة نوم زوجها؛ فهاجم المتهم الزوج أثناء نومه وسدد له عدة طعنات حتى تأكد أنه فارق الحياة، ثم إستعان المتهم بأحد أصدقائه لنقل جثته بتروسيكل، وتخلصا من الزوج القتيل أسفل كوبري بدائرة قسم الجيزة، ولكن رجال المباحث تمكنوا من كشف هوية القتيل، وإستطاعوا كشف ملابسات الحادث وتمكنوا من ضبط المتهمين. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.