التخطي إلى المحتوى
اختفاء والد طفلي الدقهلية المقتولين عقب تشييع جثمانيهما
طفلي الدقهلية محمود وريان

عقب تشييع جثمان الطفلين المقتولين، ريان ومحمود، صباح الخميس، اللذين تم اختطافهما والعثور على جثتيهما مقتولين في ترعة بمركز فارسكور في دمياط، اختفى والدهما في مركز ميت سلسيل، وقالت مصادر مطلعة بمديرية أمن الدقهلية لم تصرح عن اسمها أن والد الطفلين المدعو محمود نظمي السيد، وصل نيابة فارسكور أمس وأفاد باعترافات حول وجود خلافات بينه وبين أحد تجار الآثار، وبالتحريات التي أجرتها السلطات المختصة تبيّن أن له علاقات متشعّبة مع أشخاص في عديد من التجارات الغير مشروعة.

تفاصيل مثيرة          

وذكرت المصادر أن فريق البحث استدعى عم الطفلين ويدعى “حمادة” لاستماع أقواله يمكن أن تؤدي إلى معلومات تفيد بالتوصل لمرتكبي الواقعة، الذي لم يقدم جديد سوى إصاباة جد الطفلين بجلطة عقب معرفته بالواقعة، كما وتم استدعاء والد الطفلين من منزله ولكن لم يُعثر عليه، وتم تكثيف البحث عنه ولا سيما بعد اختفائه وإغلاق هاتفه المحمول، وأشار المصدر أن خلال الساعات المقبلة سوف يتم الكشف عن ملابسات الواقعة كاملة.

وتعود تفاصيل الواقعة بورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل من محمود نظمي، ومقيم في منطقة البحر الجديد بالمدينة، يفيد باختطاف طفليه محمود وريان أثناء تواجدهما معه في مدينة الملاهي بالمنطقة احتفالا بالعيد، وانتقل على الفور رجال المباحث برئاسة الرائد محمد فتحي صالح، رئيس المباحث لمكان الواقعة، وتبين أن رجلا فاجأ والد الطفلين بالاحتضان مدعيا زمالته أثناء فترة الدراسة بالمرحلة الإبتدائية وتجاذب معه أطراف الحديث وعندما غادره لم يجد طفليه، وافاد شهود عيان برأيتهما برفقة إمرأة منتقبة، وقد استقلت توك توك وسارت بهما عبر طريق السرو، وتم تشكيل فريق بحث عن الطفلين، غير أنه وردت إشارة من مركز شرطة فارسكور تفيد بالعثور على جثة الطفلين مقتولين بإحدى الترع.

وكان وزير الداخلية، اللواء محمود توفيق، كلّف رئيس مدير مباحث الوزارة على رأس فريق فريق بحث ضم أيضا محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، والعميد احمد شوقي،رئيس مباحث المديرية، وضباط فرع البحث الجنائي بشمال الدقهلية بالتنسيق مع الأمن العام وضباط مباحث مركز شرطة ميت سلسيل، لسرعة ضبط الجناة وكشف تفاصيل الواقعة أمام الرأي العام.

قد يهمك أيضا

التعليقات