التخطي إلى المحتوى
فتوى جديدة للقرضاوي تدعو لمقاطعة الحج بطرقة غير مباشرة.. تثير ضجة وأزمة على تويتر
يوسف القرضاوي

الداعية يوسف القرضاوي المعروف بولائه لجماعة الإخوان المسلمين المحظور والمصنف “تنظيماً إرهابياً في مصر”، وولائه لنظام الحكم في قطر، أطلق فتوى جديدة عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة ” تويتر” يدعو فيها بشكل غير مباشر بمقاطعة الحج حيث قال فيها “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه”، مما اثار ضجة كبيرة وأزمة على ذلك الموقع، واعتبروا ذلك تطاولا من القرضاوي على الحج أحد أركان الإسلام الخمسة، وتعرض القرضاوي للهجوم من قبل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، على اعتبار ما قاله القرضاوي بفتواه الغريبة يدخل ضمن التسييس القطري للحج وتدويله، حيث منعت قطر مواطنيها من أداء فريضة الحج وأخذت منهم تعهدا بعدم السفر إلى السعودية على خلفية الأزمة القطرية ودول عربية وفي مقدمتها السعودية.

تغريدة القرضاوي ودعوة غير مباشرة لمقاطعة الحج

وقال القرضاوي في تغريدته على موقع “تويتر”: “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم، ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم”، وهو ما أثار جدلا واسعا بين نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، ولا سيما أن الحج ركن من أركان الإسلام الخمس، لمن استطاع إليه سبيلًا وهو ما نسيه أو تناساه القرضاوي خدمة للأسرة الحاكمة في قطر، وأُرِيْد بها أن تكون للاستهلاك الداخلي وإن كانت تحت غطاء ديني شاذ، من أجل التخفيف عن الحجاج القطريين الذين تنطبق عليهم شرط الاستطاعة وحرمتهم السلطات القطرية من أداء هذه الفريضة.

جدل وهجوم

شهدت تغريدة القرضاوي ردود فعل غاضبة وتنافس المغردون في التعليق عليها، والتي لا يمكن فهمها إلا أنها رهينة موقف سياسي متحجر، فكتب مغرد يدعى “سالم محمد سالم” معلقا على استهزاء القرضاوي بالحج قائلا: “اتقِ الله يا شيخ يوسف ولا تبرر لحكومة قطر تشبهها بالكفار وصدها مواطنيها عن الحج، قال تعالى “إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ”.

ومغرد آخر يدعى “عادل الفرج”، كتب مذكرا بأقوال غريبة للقرضاوي قائلا: “المصنف الإرهابي يوسف القرضاوي مستشار أمير قطر ومفتي تنظيم الحمدين يقلل من شأن ركن من أركان الإسلام، وسبق وأن أثار جدلًا حول حلمهم المزعوم وقال: بأن “الله والملائكة وجبريل يساندون أردوغان”، وأضاف: “كذلك سبق وأن تجرأ على الله وقال: لو أن الله دخل الانتخابات لن يحصل على نسبة 99%”.

في حين ذهب مغرد آخر إلى أن تغريدة القرضاوي تعكس فكر ونهج قادة الإخوان فكتب قائلاً: “غاية الحج يالقرضاوي الألفة بين المسلمين والتقريب بينهم.. وليس التحريض والتفتين كما تفعله قنوات قطر وكما دعوت له أنت وصفق لك عزمي وبارك لك نظام الحمدين.. الحج رسالة لم تفهمها أنت ولن يفهمها الخونة”.

أما المغرد ويدعى عبدالله القحطاني، كتب مذكّرا القرضاوي قائلا: أن “الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة إذا انفرط عقد ركن انفرطت الأركان كلها، إذا كان هذا كلامك.. معناه لا صلاتك ولا صيامك ولا زكاتك ولا شهادتك تنفع”، وأضاف “أنت رجل أغواه الشيطان وأضله فليس لك من الدين ولا يكون لك فتوى علينا”.

ولم تخلو التعليقات على تغريدة القرضاوي من الطرافة في بعضها، حيث كتب أحدهم ويدعى “عبد الإله أبا الخيل” متسائلا بسخرية: ” هل الذهاب للحج بالخطوط القطرية من أركان الحج؟

ومن قبيل الرد المفحم للقرضاوي بفتواه التي وردت في تغريدته استخرج أحد المغردين أقوالا من أرشيف القرضاوي يناقض موقفه الحالي وقال: ” انت مريض وتناقض نفسك .. شاهد الفديو????
هذا على ما أظن انه لما كنت عاقل .. عجوز خرف

قد يهمك أيضا

التعليقات