التخطي إلى المحتوى
مفاجأة.. شركة قراءة العدادات تكتشف وجود أخطاء بفواتير المواطنين على مدار 10 سنوات.. وقرار عاجل من الوزارة
فاتورة الكهرباء

في مفاجأة مدوية كشفت الشركة المدنية التي أصبحت مسؤولة عن آخذ قرارات عدادات الكهرباء وجود أخطاء فادحة في عمليات تحصيل الفواتير على مدار أكثر من 10 سنوات ماضية لدى عدد كبير من المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية، وهو الأمر الذي تسبب في خسارة الشركات مليارات الجنيهات في الفترة الماضية.

وفي أول رد فعل رسمي من جانب وزارة الكهرباء، قال مصدر مسؤول ورفيع المستوى، بأن شركة “شعاع” أطلعت الوزارة على الأخطاء التي تم إكتشافها في عدد كبير من المناطق على مدار 10 سنوات كاملة، حيث قالت الشركة بأن عدد من المواطنين عليهم مديونية لشركات الكهرباء رغم التزامهم بالسداد بشكل شهرى، موضحا أن هذه المديونية نتيجة عدم حصول القراءة من عدادات المواطنين والاعتماد على اصدار فواتير عن متوسط الاستهلاك.

وأوضح المصدر، بأن بعض المناطق لم يكن هناك موظف مسئول عن أخذ قرارات العدادت على مدار السنوات الماضية، وهو الأمر الذي أدى إلى ترام المديونيات على المواطنين إلى حين أن وصلت في بعض الحالات إلى 15 ألف جنيه.

وكان جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك قد قرر تقسيط هذه المديونية للمواطنين على نفس مدتها وبدون فوائد، فعلى سبيل المثال لو كانت المديونية لمدة 10 سنوات فإنه يتم تقسطيها على 10 سنوات بدون فوائد.

قد يهمك أيضا

التعليقات