التخطي إلى المحتوى
تحذير من عادات يفعلها المصريون في تناول أنواع من اللحوم تسبب أمراض خطيرة
كبدة لحم

مع إقتراب عيد الأضحى المبارك، تنتشر عادات سيئة من بعض المواطنين يمكن أن تؤثر سلبا على صحتهم؛ حيث يقوم بعض الأشخاص بتناول الكبد والكلاوي و هي ما يلقبها المصريين باسم” الحلويات” فيأكلوها نيئة، برغم ظهور العديد من التحذيرات والنصائح من قبل الأطباء الذين يحذرون من تناول أي نوع من أنواع اللحوم أو الكبد وهي نيئة.

وقد حذر إستشاري السمنة و التغذية العلاجية، الدكتور أحمد صبري، في حوار مع إحدى المواقع الإلكترونية، من الأضرار التي يسببها تناول الأكباد و الكلاوي نيئة، وأكد على ضرورة الإهتمام بالنظافة أثناء ذبح الأضحية، والتأكد من خلو الذبيحة من الأمراض قبل ذبحها، وحفظ اللحوم من التلوث، والتشديد على طهي اللحوم جيدا قبل تناولها.

أضرار ومخاطر تناول الاكباد والكلاوي نيئة:

وفيما يلي نقدم لكم مخاطر وأضرار تناول كبد وكلاوي اللحوم نيئة:

1- اللحوم النيئة كالكبد والكلاوي تحمل ديدانا تسمى “الفشيولا” تنتقل عبر تلك اللحوم النيئة للإنسان عند تناولها، فتصيب كبد الإنسان بأمراض خطيرة.

2- تناول الكبد والكلاوي النيئة يصيب الإنسان بأمراض النزلات المعوية والمعدية.

قد يهمك أيضا

التعليقات