التخطي إلى المحتوى
حكم غير مسبوق لمحكمة سويدية بتعويض فتاة مسلمة رفضت المصافحة بمقابلة توظيف
تعويض فتاة مسلمة رفضت المصافحة بمقابلة توظيف

هيئة “الأمبودسمان” السويدية وهي جهة (حكومية)، وإحدى آليات الرقابة على أداء السلطتين التنفيذية والقضائية، وتُعنى بإنصاف المواطنين الذين يتعرضون للظلم، ذكرت في بيان صادر عنها أنّ محكمة العمل في السويد، قررت الحكم “غير مسبوق”، بتعويض فتاة مسلمة وتدعى فرح الحاج (24 عامًا)، نتيجة تعرضها للتمييز على أساس ديني، بسبب رفضها المصافحة باليد أثناء مقابلة توظيف، وبلغ مقدار التعويض المحكوم به للفتاة 4 آلاف و350 دولارًا.

تفاصيل القضية

ووفقا لبيان الهيئة يرجع قرار المحكمة إلى أن شركة كانت قد ألغت مقابلة الفتاة المسلمة فرح الحاج كانت مقررة العام الماضي من أجل التوظيف في الشركة في مدينة أوبسالا، وسبب الإلغاء رفض الفتاة مصافحة المسؤول عن المقابلة باليد واكتفت بالإيماءة برأسها وفقا لمعتقدات دينية، وعلى إثر ذلك تقدمت الفتاة بشكوى للهيئة والتي بدورها أحالتها إلى محكمة العمل التي انتهت إلى الحكم بأن “التحيّات (بمختلف أشكالها) لن تؤدي إلى أي نزاعات داخل مكان العمل”.

في حين دفعت الشركة الدعوى زاعمة أن “إلغاء المقابلة يعود إلى كون التحيات، بخلاف المصافحة، غير مقبولة، وأنّ التحية وفقًا للمعتقدات بمثابة تمييز بين الجنسين، وسلوك مسيء قد يؤدي إلى نزاع في مكان العمل”.

ماذا علّقت فرح على قرار محكمة العمل السويدية؟

أشارت فرح عبر التلفزيون السويدي الرسمي (SVT)، إلى أن الحكم ليس بقيمته المادية بقدر إثباته على أنها كانت على صواب، وقالت: إن “المال (التعويض المالي من الشركة) لم يكن مهمًا يومًا، بقدر أهمية أن أثبت أنني كنت على صواب”.

وتابعت قائلة: “أتمنى أن أتمكن من إعطاء أمل للمسلمين الآخرين الذين يمرون بالموقف نفسه، ويشعرون أنه لا جدوى من الاستمرار في ذلك التقاضي”.

قد يهمك أيضا

التعليقات