مصر فايف

بعد يوم واحد من فاجعة جنوى ومقتل عشرات الإيطاليين.. كارثة جديدة تضرب إيطاليا منذ قليل والسلطات تُعلن الطوارئ 12 شهر والحداد الرسمي

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي”، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمره الصحفي، عن إعلان حالة الطوارئ لاثنى عشر شهرًا مقبلة في مدينة جنوى، بعدما انهار جسر فيها الثلاثاء متسببًا بمقتل ما لا يقل عن 39 شخصًا، مؤكدًا اتخاذ هذا الإجراء بعد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء في جنوى.

كما تقرر خلاله أيضا رصد خمسة ملايين يورو من المساعدة الطارئة وإعلان يوم حداد وطني في تاريخ لم يحدد بعد، مع استمرار عملية البحث والإنقاذ في المدينة بعد انهيار جسر “موراندى” الذي ترك 39 قتيلا بينهم 3 أطفال و3 في عداد المفقودين و12 مصابا، وما زال عمال الإنقاذ يبحثون طوال الليل بين أطنان من الألواح الخرسانية والصلب بحثًا عن ناجين أو ضحايا الانهيار.

وكارثة جديدة تضرب البلاد

يأتي هذا في الوقت، الذي أعلنت فيه هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أن زلزالا قوته 4.9 درجة ضرب وسط إيطاليا اليوم الأربعاء، لافتة إلى أن الزلزال كان على عمق 10 كيلومترات فقط، ومركزه مقاطعة كامبوباسو على ساحل البحر الأدرياتيكي في ابنين، ولم ترد حتى الآن معلومات عن وقوع ضحايا.