التخطي إلى المحتوى
عاجل.. “البحوث الفلكية” تحذر من “سقوط الشهب” على مصر خلال ساعات
الشهب

أكد “محمد أحمد الصادق” باحث مساعد في قسم الفلك بمعهد البحوث الفلكية، بأنه من المتوقع أن يكون هناك تزايد في سقوط الشهب من السماء على أرض مصر، وذلك في الساعات المقبلة، مشددًا على كون تساقط الشهب هي ظاهرة فلكية تحدث نتيجة سقوط المذنبات واحتكاكها بالغلاف وتظهر على شكل شريط ناري وقد تتسبب في آثار سلبية حال احتكاكها وسقوطها على الأرض، خاصة لكون من أصحاب الكتلة الكبيرة.

وقال الباحث المساعد في معهد البحوث الفلكية خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة في مصر” والذي يذاع عبر قناة الحياة منذ قليل: “الشهب عبارة عن حصى من المذنبات القديمة، وعندما تخترق الغلاف الجوي تكون عبارة عن حزام ناري، وتتسب في آثار بالغة، وذلك في حالة إصطدامها بالأرض”.

وأوضح “الصادق” في حديثه، بان الفترة الحالية تشهد سقوط الشهب بشكل مكثف على عدة دول في كوكب الأرض، وذلك بسبب مرور الأرض بمذنب متحطم، وذروة سقوط الشهب على الأرض سيكون في يوم 14،15، 16 من شهر أغسطس الجاري على حد وصفه.

وكانت مصادر إعلامية قد أشارت بأن الثلاث أيام المقبلة سوف تشهد زيادة كبيرة في عملية تساقط الشهب على عدة دول حول العالم وهو الأمر الذي جعل معاهد البحوث الفلكية في مختلف الدول تحذر من هذا الأمر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.