التخطي إلى المحتوى
“بـ 20 مليون دولار”.. مجلة أمريكية: ساويرس أنقذ الحكومة المصرية من كارثة خطيرة
سميح ونجيب ساويرس

كشفت شبكة بلومبرج الإخبارية، بأن رجل الأعمال المصري، المهندس “سميح ساويرس” قد تمكن من حل أزمة نسبت بين مستثمرين أجانب، وبين الحكومة المصرية، وكان من المتوقع أن تصل تلك الأزمة إلى مرحلة التحكيم الدولي خلال الساعات المقبلة، وذلك بسبب وجود نزاع بين الطرفين  على امتلاك قطعة أرض باعتبارهم يملكون حصة في شركة أوراسكوم.

وقالت الشبكة العالمية، بأن عدد من رجال الأعمال الأجانب ومن بينهم الأمريكي “سام زيل”، ببدء إجراءات مقاضاة الحكومة المصرية في إحدى محاكم التحكيم الدولي، وذلك بسبب عدم قيام الحكومة بالوفاء  بعقد تعود لعام 2006 مع شركة أوراسكوم للإسكان المملوكة من قبل رجل الأعمال سميح ساويرس، رئيس شركة أوراسكوم للتنمية القابضة ومقرها سويسرا.

وأشارت التقارير، بأن المستثمرين لديهم حصة تصل لنحو 15% من قيمة الشركة، والتي كان من المقرر أن تقام ببناء مساكن على قطعة أرض مساحتها 2000 فدان، ولكن الحكومة  لم تسلمهم إلا أقل من ثلثها مما دفع المستثمرون لرفع دعوى ضدها.

وذكر التقرير الصحفي والذي نشر في الساعات الماضية، بأن سميح ساويرس قد قرر شراء حصة المستثمرين بالكامل في الشركة من أجل حل الأزمة بصورة نهائية وكذلك إسقاط قضية التحكيم الدولي ضد الحكومة المصرية، ونجح في أن ينقذ الحكومة المصرية من الدخول في ازمة دولية مع المستثمرين الأجانب خلال الفترة المقبلة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات