مصر فايف

“خرج من القبر وقتل 3 أشخاص دفاعًا عن شرفه”.. تفاصيل مثيرة خلف جريمة هزت الصعيد !

صورة تمثيل الجريمة

في واقعة مثيرة للجدل، كشفت عنها الجهات الأمنية في سوهاج، وذلك عقب عاد “الأبن” الذي سافر ليبحث عن عمل في القاهرة بعيدًا عن أهله في الصعيد، ليجد أهالى القرية يتحدثون عن سمعة “شقيقته” المطلقة والتي بدأت تسلك طريق الشيطان، وأصبحت هدف لكل راغبي الحرام في القرية، وذلك وسط حالة من الضعف أصبحت أبويه المسنين في منزلهم.

ولمم يتحمل “نشأت ج”. والبالغ من العمر 27 سنة، أن يتحمل ما تردد من أحاديث حول سمعة شقيقته، ليقرر الإنتقاد سريعًا للثأر لشرفه على حد وصفه، ولينهي كل هذه الأحاديث التي تدور حول سوء سلوكها في القرية.

وقال نشأت أمام رجال المباحث، بأنه قد واجه شقيقته بما يقال، ولكنها في البداية أنكرت هذا الأمر، خوفًا على حياتها، ولكن في النهاية أعترفت بكل شيء، وأفصحت له عن  أسمائهم، فطلب أرقام هواتفهم.

وعلى الفور قام المتهم الوحيد في تلك الواقعة بالتواصل مع أثنان من الأشخاص الذين أعتادوا على التردد عليها، وقلد صوت شقيقته، وأعطى لهم موعد في منتصف الليل على الطريق الزراعي بجوار “المقابر”.

وقبل دقائق قليلة من الموعد، جهز الشاب الصعيدي بندقيته الآلية من وسط مقبرة موجودة بالقرية، وكانت البندقية ممتلئة بالرصاص الحي، وحاول التخفي حتى لا يرعفه أي أحد، وعندما حضر الضحايا وهم “ع. ش. ق” 53 سنة، صاحب موتور كهرباء، وع. ب. ع” 46 سنة، عامل، مستقلين “توك توك” قيادة “ع. ع. ق” 45 سنة، بدأ المتهم في إطلاق النار عليهم بشكل مكثف، حتى تأكد بأن الثلاثة قد أصبحو جثث هادمة وأخرجها من التوك توك، وبعدها غادر مسرح االجريمة عائدًا إلى منزله.

وعلى الفور نجح فريق البحث والتحريات في كشف الواقعة، وأعترف المتهم أمام رجال المباحث قائلًا: “”لازم أعمل كدة عشان شرفي وكلام الناس ومعايرتهم.. كدة أنا ارتحت نفسيا”