التخطي إلى المحتوى
بعدما وصفوها بـ«الكلبة».. تعرف على تفاصيل تعذيب «أسماء» في لندن وكيف تناول الإعلام البريطاني قصتها«فيديو وصور»

بدأت القصة التي سوف نعرضها على حضراتكم منذ 6 أعوام من الآن، وذلك بعدما وصلت دعوة إلى المصرية ” أسماء حمدان” من زوجين مصريين يعملان في مهنة الطب وهما ” حسين المغربي” 52 عاماً وزوجته ” صفاء حسن إسماعيل ” خمسون عاماً، حيث أنهما لا يملكان الوقت لرعاية  طفلهما البالغ من العمر 4 أعوام، ولبت الدعوة وسافرت إلى لندن.

قصة تعذيب أسماء في بريطانيا

وقبلت  ” حمدان” البالغة من العمر 37 عاماً هذا العمل والسفر للخارج سعياً للرزق على الرغم من صعوبة ظروفه، ولكن من أجل مساعدة أسرتها الكبيرة المكونة من أبويها و12 أخا.

حيث استمرت في العمل لمدة 5 أشهر كخادمة ومربية معاً مقابل 400 جنيه استرليني فقط وهو ما يعادل بالمصري 9000 جنيه، ولكنه لا يكفي لعيش أحد المواطنين في لندن لعشرة أيام فقط، وهو ما دفعها للمعارضة، وبدأت أبواب جهنم تُفتح عليها من قبل الزوج والزوجة بسبب معارضتها.

وتمكنت المربية الوصول إلى محام يتبنى قضيتها ، ولكن الزوجان نفيا الاتهامات الموجه لهما، مؤكدين أنها حصلت على كامل أجرها، وقررت المحكمة تأجيل الحكم للجلسة القادمة.

الإعلام البريطاني

أما الإعلام البريطاني فقد تناول القضية من جهة أخرى وذلك وفق تليفزيون العربية فقد ركزت على تهريب المربية إلى لندن وتواجدها دون إقامة، وأن الزوجين رفضا مساعدتها في الحصول على الإقامة، ومنعها من الصلاة في المسجد.

شاهد بالفيديو..

قد يهمك أيضا

التعليقات