التخطي إلى المحتوى
مساء اليوم.. زيادة جديدة تفاجئ المواطنين منذ قليل.. ومصادر تؤكد: الزيادة بنسبة 25%
المواطن المصري

كشفت مصادر مقربة من وزارة البترول برئاسة الوزير الدكتور طارق الملا، بأن هناك زيادة جديدة في أسعار تقديم خدمة توصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل، سوف يتم تطبيقها نهاية شهر سبتمبر المقبل، مؤكدين بأن هذه الزيادة سوف تصل إلى نحو 25% تقريبًا من سعر الخدمة الذي يقدم في الوقت الحالي.

وقالت مصادر مطلعة في وزارة البترول، بأن بداية التفكير في قرار الزيادة كان مع قرار الحكومة السابقة برئاسة المهندس “شريف إسماعيل” بتحرير سعر صرف الدولار الأمريكي، ووقتها لم تعد شركات توصيل الغاز الطبيعي قادرة على تحمل كافة تكاليف التعاقد وحدها، دون الزيادة فيها لتعويض الخسائر المالية، وهو الأمر الذي أجبر الشركات على التفكير في زيادة الأسعار خاصة في ظل تزايد أعداد العملاء الراغبين في توصيل الغاز الطبيعي بمصر.

وعندها قدمت هذه الشركات مقترحًا إلى الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» للمطالبة بزيادة رسوم التعاقد على مقايسة التوصيل، والمقترح وقتها تضمن زيادة رسوم المقايسة من 2650 إلى 3250 جنيه، بزيادة وصلت لنحو 550 جنيه، وذلك في الوقت الذي ستدفع فيه الدولة نحو 1000 جنيه، لتكون تكلفة توصيل الغاز للعميل نحو 4250 جنيه بدلًا من 3650 جنيه.

ويذكر بأن الحكومة المصرية كانت قد قررت زيادة سابقة في رسوم مقايسة التوصيل، حيث كانت الزيادة الأولى بنحو 350 جنيه، في حين كانت الزيادة الثانية 800 جنيه لتصبح قيمة التعاقد من ١٨٥٠ إلى ٢٦٥٠ جنيها.

وبحسب ما أشارت المصادر الصحفية، بأن الفترة المقبلة سوف تشهد التصديق على هذا المقترح من قبل وزارة البترول ومن ثم إرساله إلى مجلس الوزراء من أجل إعتماده بصورة نهائية.

قد يهمك أيضا

التعليقات