التخطي إلى المحتوى
“كبار العلماء”: “كل حاجة في البيت ملك الست إلا 3 حاجات بس”
الطلاق

أكد الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، بأنه في حالة الطلاق، فإن كل ما في البيت يصبح من حق الزوجة إلا ثلاث أشياء فقط، وهم السلاح والكتب وملابس الرجل.

وأوضح الدكتور على جمعة في حديثه خلال تواجده في برنامج “والله أعلم” والمذاع عبر فضائية CBC مساء اليوم بأن على المرأة والرجل أن يحاولا في البداية التصالح والتسامح قبل الوصول إلى مرحلة الطلاق، والتي في أغلب الأحيان يكون فيها الطرفان خاسران.

وقال علي جمعة في رده عن تساؤل بشأن حق الزوجة في المنزل: “لو كانت المرأة تعمل في السلاح فهذه تعد قرينة تحسب لها، وتحتاج إلى قرينة لإثبات إرجاع السلاح إليها أو عملها في مجال السلاح، مستشهدا بقول الله تعالى: {وَلَا تَنْسَوا الْفَضْلَ بَيْنَكُم}، ولكن في حالة غير ذلك فإن المرأة لها كل شيء في المنزل إلا ثلاث أشياء وهي السلاح والكتب وملابس الراجل، بينما باقي الأشياء هي حق أصيل لها في حالة الوصول لمرحلة الطلاق”.

وأشار علي جمعة بأن الجميع يجب أن يفهم أحكام الدين ليعرف ما الذي يجب فعله في مثل هذه الأمور مشيرًا إلى كون الطلاق ليس بالأمر الهين أو القرار السهل.

قد يهمك أيضا

التعليقات