التخطي إلى المحتوى
“تقليل أيام العمل ونظام شيفتات وورديات”.. الحكومة تدرس تطبيق نظام جديد على الموظفين
موظف

كشف عضو اللجنة التي وضعت قانون الخدمة المدنية، الدكتور ممدوح إسماعيل، بأن الحكومة المصرية تدرس في الوقت الحالي، تطبيق نظام جديد على موظفي الدولة وعلى الأخص موظفي الجهاز الإداري، وذلك عن طريق تقليل عدد أيام العمل أسبوعيًا، وكذلك إستخدام نظام الشيفتات والورديات.

وأوضح إسماعيل في تصريحات صحفية منذ قليل، بأن الفكرة قد بدأت مع إستطلاع رأي قام به الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة،  وبعدها تم التوسع في الفكرة وتعميم هذا الإستطلاع على عدد كبير من الموظفين، وجاري الآن بحثها بشكل دقيق من أجل إتخاذ قرار نهائي بتطبيقها على موظفي الجهاز الإداري للدولة بالكامل.

وذكر الدكتور ممدوح إسماعيل في تصريحاته، بأن النظام الجديد والذي يتم دراسته في الوقت الحالي، يهدف في الأساس إلى القضاء على فكرة تكدس الموظفين في الجهاز الإداري للدولة، وهو يشمل عدد كبير من البنود ومن بينها إستخداث نظام جديد يسمى بنظام ساعات العمل المرن.

وعلق عضو لجنة قانون الخدمة المدنية على هذه الأفكار قائلًا: “النظام الجديد سوف يعتمد بشكل واضح على الإنجاز وليس التواجد في مكان العمل فقط، وذلك فإنه يوجد أكثر من أسلوب لتطبيق الساعات المرنة،وذلك بدلًا من تواجد الموظف من الساعة 8 صباحًا وحتى 2 ظهرًا ولكنه لا يحقق أي إنجاز، فنظام الساعات المرنة سوف يزيد من جودة الخدمة التي يتم تقديمها للمواطنين”.

قد يهمك أيضا

التعليقات