التخطي إلى المحتوى
رجل يفجر نفسه في ملعب لكرة القدم

أقدم اليوم الثلاثاء الموافق 31 يوليو 2018م، رجل من بلدة بلجيكية على تفجير نفسه، بواسطة قنبلة يدوية، وسط ملعب لكرة القدم في نفس البلدة التي يقيم فيها، وقد أكدت السلطات البلجيكية أنها حالة انتحار وليس لها علاقة بالأعمال الأرهابية، أو العدائية ضد الدولة، وذلك واضحًا من انتماء المنتحر إلى المؤسسة العسكرية في فترة سابقة، والتي تتسم دائمًا بالولاء للوطن .

وقد أكد المدعي العام في بيان له، أن الرجل كان يعمل جنديًا في الجيش البلجيكي، قبل ان يتقاعد لبلوغه سن المعاش، وهو يبلغ من العمر 65 عامًا، ومن الواضح أن إقدامه على هذا الفعل كان لإرادته للتخلص من حياته بسبب مروره بحالة نفسية سيئة واكتئاب، وهذا يتضح من الرسالة التي تركها في منزله القريب من الملعب الذي انتحر فيه يقول فيها : “لم أعد أحتمل حياتي”، وقام بكتابة وصيته .

وكان أهالي بلدة فيرفيه الصناعية الشرقية، قد سمعوا دوي انفجار شديد قبل الساعة التاسعة صباحًا، مما أثار القلق، وهرع الجميع إلى مكان الانفجار لاستطلاع الأمر، مع تخوف من قيام الإسلاميين المتشددين بعمليات عنف، على غرار ما حدث في السنوات الأخيرة، إلا أن القلق تحول إلى حزن شديد على الرجل اليائس، فقد قال أحد شهود العيان أنه اتجه بهدوء نحو منتصف الملعب وفجر نفسه، وكان الملعب خالي تمامًا .

وأقرأ معنا :

بالصور | انقاذ شاب من الانتحار بالسعودية

طفل يشنق نفسه بحلوان

«رسالة صادمة» من طالب الإعدادي لوالده قبل «شنق نفسه»

قد يهمك أيضا

التعليقات