التخطي إلى المحتوى
وزير خارجية أمريكا عن رئيس مصر الأسبق: “أغبى شخص قابلته في حياتي”
جون كيري

قال الكاتب الأمريكي “دافيد دي كيركباتريك” المدير السابق لمكتب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في القاهرة، بأن الإدارة الأمريكية لم تكن موافقة على الإطلاق على وصول “محمد مرسي” إلى حكم مصر في يونيو 2012، مشددًا على كون الإدارة الأمريكية كانت غاضبة للغاية ولديها العديد من التحفظات في فترة حكم محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.

وتحدث كيركباتريك، عن تلك الفترة في مقال تم نشره بالأمس، وقال:” عندما أندلعت مظاهرات 30 يونيو في القاهرة، عدت بذاكرتي  إلى الأحداث التي سبقت هذه المظاهرات، وحاولت وقتها أن أفهم ما رأي واشنطن فيما يحدث”.

وأكمل كاتب المقال تصريحاته ليؤكد بأن وزير الخارجية الأمريكية “جون كيري” كان واحد من الأشخاص الذين يرتابون من الإخوان المسلمين، ويؤكد مرارًا وتكرارًا بأنه لا يثق فيهم، وعندما زار القاهرة لأول مرة كوزير خارجية في شهر مارس من عام 2013، عاد لواشنطن، وأكد بأنه غير معجب بشخصية الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وأشار الكاتب الأمريكي في ختام مقاله إلى قول جون كيري لكبير موظفيه وقتها: “”إنه أغبى شخص قابلته في حياتي، لا يمكن لهذا الأمر أن ينجح، هؤلاء الناس مخبولون”

ويذكر بأن وزير الخارجية الأسبق في عهد باراك أوباما، جون كيري، كان قد زار مصر لأخر مرة في عهد الرئيس الأسبق “محمد مرسي”، وذلك في شهر مارس من عام 2013، أي قبل نحو 3 أشهر فقط من رحيل الأخير من حكم مصر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات