التخطي إلى المحتوى
المواطنون زحفوا إلى «شاطىء الموت» بإرادتهم رغم تعليمات المحافظ.. ماذا حدث في النخيل بعد قرار إغلاقه!!
شاطئ النخيل

على الرغم من قرار محافظ الإسكندرية بغلق شاطىء النخيل والمعروف إعلامياً بـ” شاطىء الموت”، وخاصة بعد ارتفاع حالات الغرق بين المواطنين خلال الأيام القليلة الماضية.

شاطئ النخيل

المواطنون يزحفون إلى شاطىء النخيل

إلا أن المصطافين لم ينفذوا تلك الأوامر  التي نشرها المحافظ على هذا الشاطىء: ” منوع نزول البحر للتنفيذ حتي صدور أوامر جديدة”، ولم تكن الرايات الحمراء واللافتات التحذيرية كافية لمنع المصطافين من النزول للبحر.

حيث أن نزلاء 6 اكتوبر ورحلات اليوم اليوم ما زالت تسبح في مياه البحر دون أي خوف، وبدأ الجميع يتحرى سبب إصرار المواطنين على نزول البحر على الرغم من التحذيرات.

حيث بدأ البعض منهم يردد على عدم الالتزام بتلك العبارات التي تم كتابتها على الشاطىء: ” الأعمار بيد الله المهم الالتزام بتعليمات المنقذين والمناطق الآمنة”.

وعلى الرغم من توجه قوة أمنية من رجال الشرطة إلى الشاطىء إلا أنهم فشلوا بالفعل في إخلاء الشاطىء، حيث أصر المواطنون على عدم ترك المكان والاستجمام بالهواء والمياه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات