مصر فايف

بلية الميكانيكي سرق 200 جنيه فكان جزاؤه الموت بالماء المغلي

الطفل المجني عليه

لقى طفل مصرعه اليوم الثلاثاء بمدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية، حيث يبلغ من العمر 11 عامًا، وقد تُوُّفي الطفل على يد والده حيث كان الأب يؤدبه على سرقة 200 جنيه، فقام بسكب الماء المغلي عليه.

وقد تلقى، مدير أمن الشرقية، اللواء رضا طبلية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية اللواء محمد والي، يفيد تحرير بلاغًا باستقبال مستشفى أبو كبير العام للطفل “محمد.س.م”، 11 عامًا، حيث جاء جثة هامدة، وبعد توقيع الكشف الطبي عليه إتضح وجود أثار تعذيب بجسده.

وقد كشفت تحقيقات الرائد رائد ربيع ريس مباحث أبوكبير، تحت بإشراف المقدم شريف حمادة، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الشمال، تعذيب  والد الطفل ويسمى السيد.م” وذلك بسكب الماء المغلي عليه حتى فاضت روحه، وكان ذلك بعد أن إتهم ميكانيكي الطفل المجنى عليه بأنه قام بسرقة مبلغ 200 جنيه، فقام الأب بمعاقبة إبنه وتأديبه عن طريق سكب الماء المغلي على جسده حتى فارق الحياة.

وقد تحرر محضر بالواقعة وسُجل برقم 6120 إداري أبو كبير، وجاري عرض المتهم على النيابة العامة برئاسة مدير النيابة المستشار أحمد حسان، وبإشراف المحامى العام الأول لنيابات شمال الشرقية المستشار وليد جمال .