التخطي إلى المحتوى
بالصور| على عكس ما تناولته وسائل الإعلام.. صديق ضحية المترو المنتحر يكشف تفاصيل وحقائق جديدة لأول مرة تقلب الموازين

تناقلت وسائل الإعلام حادث انتحار الطالب ” اشرف محمد السيد اللاهوني” من محافظة الفيوم  بمحطة المرج القديمة، حيث بدأ العديد يتسأل عن سبب انتحار الشاب في مقتبل العمر.

صديق ضحية المترو يكشف تفاصيل جديدة

ومن جانبه كشف صديق عمره لمدة 15 عاماً ” محمد سيد سيد” طالب بكلية التكنولوجيا والتنمية جامعة الزقازيق، من خلال تصريحات صحفية لأحد المواقع الإخبارية المصرية، انه كان على اتصال هاتفياً بالضحية ليلة موته ولم يجد أي شيء يعكر صفوه، كما هنئه بنجاحه.

وجاءت تصريحات صديق الضحية على عكس ما تناقلته وسائل الإعلام المصرية، والتي أفادت ان عمره لا يتجاوز الت17 عاماً، اكد صديقه أن عمره الآن 22 عاماً، وأنه قد تخرج من كلية التربية قسم الكيمياء جامعة الفيوم بتقدير جيد جداً، وأن وحيد والديه.

كما أكد الصديق من خلال تصريحاته ان الضحية ” أشرف” كان ميسور الحال مالياً، ولا يوجد ما يعكر صفوه، كما أنه كان متفوقاً دراسياً، متسائلاً لو عايز ينتحر هيروح لحد المترو ليه؟، كما أنه كان يتمتع بحسن الخلق.

قد يهمك أيضا

التعليقات