التخطي إلى المحتوى
بالفيديو: «بانسيه»: “نُعامل في مصر كالعبيد.. والمصريون أُناس سيئون ولذلك أخفقوا في كأس العالم”
بانسيه

شن البوركيني “أريستيد بانسيه”، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي المصري البورسعيدي، هجوماً لاذعاً على مجلس إدارة نادية ومجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك تعبيراً عن غضبه الشديد بسبب معاملته السيئة من قبل مسئولو كرة القدم في مصر بعد الإصابة التي تعرض لها، مشيراً إلى أن اللاعبين ذوي البشرة السمراء يُعاملون معاملة سيئة للغاية في مصر ودول شمال أفريقيا.

حيث أكد «بانسيه» خلال مقطع مصور نشره موقع «لينفودروم»، أن جميع اللاعبين الأفارقة لا يلقون معاملة جيدة في دوريات شمال أفريقيا، مؤكداً على ذلك قائلاً:

” اللاعبون أصحاب البشرة السمراء يعانون في دول مثل مصر والمغرب وتونس، زميلي في الفريق تم الحجز على جواز سفره وتزوير وثيقة أنه حصل على مستحقاته وهذا لم يحدث، والاتحاد المصري لكرة القدم يساند ذلك، الأمر خطير للغاية فنحن كلاعبين أفارقة لا نحصل على الاحترام”.

وتابع «بانسيه» عرضه لما يواجهه اللاعبون الأفارقة في مصر خاصة بما يتصل بموضوع الإقامة وتجديدها، حيث قال:

“في الطبيعي عندما ينضم لاعب لفريق مصري يحصل على الإقامة، لكن أغلب الأجانب هناك لا يحصلون عليها، بل فقط تأشيرة مؤقتة لمدة 3 أو 4 شهور ، عندما تنتهي يضطر اللاعب لمغادرة البلاد والعودة مجددا، وإذا لم تغادر ستدفع غرامة عن كل يوم قضيته والكثير من اللاعبين يدفعون الغرامة بأنفسهم وليس النادي ، لن أخاف بما سيحدث لي وأتحدث بكل شجاعة”.

كما عرض «بانسيه» للمشكلات والمتاعب التي يواجهها اللاعبين الأفارقة ليس في مصر فحسب، بل في دول شمال أفريقيا، حيث قال:

“في المغرب لدي صديق لا يستطيع السفر بسبب منعه من قبل رئيس نادي الوداد وهو لا يستطيع رؤية عائلته ، المصريون أناس سيئون ولهذا أخفقوا في كأس العالم، ولو استمروا بهذا السلوك سيظل منتخبهم بهذا الشكل السيئ”.

واختتم «بانسيه» حديثه بمناشدة رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بضرورة التدخل لوقف معاناة اللاعبين الأفارقة الذين يلعبون في دوريات شمال أفريقيا، مؤكداً على ذلك قائلاً:

” أناشد أحمد أحمد رئيس الكاف بالتدخل لوقف ما يحدث للاعبين أصحاب البشرة السمراء في ملاعب شمال إفريقيا وبالتحديد في مصر وتونس والمغرب”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات