مصر فايف

ست أسئلة توضح لك إن كنت مريض نفسي أم لا

علامات المرض النفسي

تعد الأمراض النفسية من أخطر الأمراض التي قد يصاب بها الإنسان، وذلك بسبب أنه من النادر جدا أن تجد مريض نفسي يعترف بأنه يعاني من مشكلة نفسية تستدعي العلاج، بل على العكس تماما، فدائما ما تجد من هم يعانون من مرض نفسي ينكروا الأمر، ولكن ما لا يعلمه الكثير أن المرض النفسي مثله كمثل أي مرض عضوي إن تم إهمال علاجه فمن الممكن أن يتطور ويجعل حالة المريض أسوأ، لذا نقدم اليوم بعض الأسئلة التي ستعرف من خلال إجابتك عنها إن كنت مريض نفسي أو لا.

علامات المرض النفسي:

عندما تذهب لأي طبيب نفسي، يبدأ أولا بالتعرف على إن كنت بالفعل مريض نفسي أم لا، ويكتشف ذالك عن طريق طرح 6 أسئلة، وعن طريق إجاباتك عن هذه الأسئلة يعرف مدى خطورة المرض إن وُجد، وتزيد خطورة المرض وتدهور الحالة النفسية كلما كانت الإجابات عن هذه الأسئلة نعم، بصرف النظر عن نوع المرض النفسي وتشخيصه. وفي هذا المقال نطرح هذه الأسئلة حتى تعرف إن كنت تعاني من مرض نفسي أو لا، وإن كنت كذلك فيجب عليك سرعة التوجه إلى الطبيب النفسي، حتى لا يتطور لديك الأمر.

ما مدا إهتمامك بنظافتك ومظهرك الشخصي وترتيب أدواتك ومكتبك وسريرك؟

من أول وأهم العلامات التي توضح للطبيب إن كان هذا الشخص مريض نفسي بالفعل أم لا، مدى تغير إهتمامه بنظافته ومظهره الشخصي، فحينما يدخل الشخص في حالة مرض نفسي شديد يتوقف عن الاستحمام وتصفيف الشعر، فدائما ما تجد بعض الفتيات التي تعاني من مرض نفسي كالإكتئاب مثلا، يقمن بقص شعرهن وأيضا عدم العناية بالذات مثل الإمتناع عن وضع المكياج مثلا.

هل تغيرت أنشطتك اليومية؟

يسأل الطبيب النفسي أيضا المريض عن الأنشطة والعادات التي يقوم بها وهل تغيرت أم لا؟ أو هل قمت بإستبدال الصحية والمفيدة منها بعادات أخرة سيئة؟ مثل التوقف عن تناول الأطعمة الصحية، وعدم الاهتمام بالحيوان الأليف أو قراءة الروايات المفضلة، والتوجه إلى التدخين وشرب الكحوليات مثلا، فاسأل نفسك هذا السؤال، إن كانت إجابتك نعم، كانت حالتك ومرضك النفسي في تدهور، وإن كانت إجابتك لا إذاً أنت لا تعاني من مرض نفسي.

هل أصبحت مقصر في دراستك أو عملك؟

من علامات تدهور المرض النفسي: قلة التركيز والحماس للعمل أو الدراسة لفترة طويلة، فإن كانت إجابتك عن هذا السؤال نعم: فأنت قد تكون تعاني من مرض نفسي، أو الوظيفة التي تشغلها أو دراستك الحالية غير مناسبة لك.

كيف حال علاقاتك بمن حولك؟

حينما يعاني الشخص من مرض نفسي، تظهر عليه علامات المرض في تدهور علاقاته الاجتماعية بمن حول، من الأهل والزوج والأولاد والأصدقاء، المريض النفسي دائما ما يفضل العزلة والإنسحاب وعدم ممارسة الأنشطة الاجتماعية، وقد يحدث تجمد شعوري مما يجعل المريض لا يشعر بالحزن أو السعادة في المواقف المستدعية لذلك.

هل تشعر بأفكار سلبية؟

المريض النفسي دائما ما يشعر بمشاعر سلبية مثل: ( الألم- الفقد- الحسرة- القهر- الندم- الشعور بالذنب- العار- الخوف- الهلع- الكوابيس- تذكر أشياء مؤلمة- وعدم الرضا عن النفس )، ودائما ما يأتي له شعور بأن الناس تراقبه وتكرهه، يكون لديه شعور برفض الأهل له، وخيانة الزوج/الزوجة، وكل ما زادت هذه المشاعر لدى الشخص، كلما تدهورت حالته النفسية، وكل ما كان راضي عن نفسه وعما حوله، كانت حالته أفضل.

هل تفكر في إذاء نفسك أو من حولك؟

المريض النفسي صاحب الحالة المتدهورة من المرض، دائما ما يفكر في إيذاء نفسه مثل ما أنه يفكر في الانتحار أو التخطيط له، أيضا يتوقف عن الطعام والشراب لإيذاء النفس، عندما يشعر بتعب نتيجة لقلة الطعام مثلا لا يقول، أيضا عندما يصل لهذه الحالة يكون لديه رغبة شديدة في إيذاء الغير.
اقرأ أيضا:
سبع علامات تكشف لك الشخص السادي والمتحكم ومدا حاجته للعلاج