التخطي إلى المحتوى
حقيقة العثور على سفينة غارقة تحمل ذهب بـ 130 مليار دولار

أبدى مجموعة من الخبراء في العاصمة الكورية سول، عن شكوكهم في صحة ما تردد من قبل شركة كورية جنوبية، بعثورها على حطام سفينة حربية روسية بداخلها كنز من الذهب يقدر قيمته بحوالي 130 مليار دولار أمريكي، وذلك قبالة السواحل الكورية، فلم تكشف الشركة عن التفاصيل وليس لديها من الأدلة ما يتبت ما أعلنته في وقت سابق .

 

وكانت شركة شينيل جروب التي تأسست في شهر يونيو عام 2018م، قد أعلنت أنها عثرت على حطام السفينة الحربية الروسية ديمتري دونسكوي، وهي سفينة مصفحة، تم بنائها في القرن التاسع عشر، وغرقت عام 1905م، من قبل القوات البحرية اليابانية، التي كانت تحارب القوات الروسية أن ذاك، ووجدوا بداخلها ذهبًا يقدر بحوالي 150 ترليون وون أي بما يقابل 130 مليار دولار أمريكي .

 

ويذكر ان اليابان ورسيا كانت في حروب دائرة عام 1905م، في موقعة أطلق عليها تسوشيما، وكان المتداول تاريخيًا في ذلك الوقت أن البحارة الروس قد قاموا بتفجير السفينة والهروب منها، حتى لا تقع في ايدس القوات البحرية بكنوزها، حيث أنها كانت تحمل الإمدادات الذهبية لأسطول البحر الأسود بأكمله، لذلك فضلوا أن تغرق وتنفجر بمحتواها حتى لا يتسفيد منها عدوهم الياباني .

 

وأملًا في العثور على السفينة الغارقة فقد تعاونت شركة “شينيل غروب” في كوريا الجنوبية، المتخصصة بالبحث عن الكنوز الغارقة، مع شركات صينية وكندية وبريطانية، لتنفيذ عملية مشتركة بهدف استخراج الذهب من السفينة التي يعتقد تلك الشركات أنها كانت تحمل عملات ذهبية ذات قيمة عالية، كان من المنتظر أن يتم دفع رواتب الجنود وأجور المواني منها بالإضافة إلى مصاريف أخرى .

 

وأقرأ معنا :

سبب خطير وراء غرق 6 شباب في شاطئ الموت

عودة إمرأة بعد أن ابتلعتها الأمواج منذ عام ونصف

شاهد | عملية انقاذ آخر مجموعة من فريق كرة القدم المحاصر داخل كهف منذ 17 يوم

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.