التخطي إلى المحتوى
عاجل.. مصطفى بكري يكشف حقيقة ظهور عمر سليمان من جديد
اللواء عمر سليمان

تحدث الكاتب الصحفي والنائب في البرلمان “مصطفى بكري” عن الشائعات التي تردد حول عدم وفاة اللواء “عمر سليمان” نائب الرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك”، ومدير المخابرات العامة سابقًا، وذلك بعدما أنتشرت تلك الشائعات بشكل واضح خلال الساعات الماضية.

ويذكر بأن اللواء عمر سليمان كانت تجمعه علاقة طيبة للغاية مع الكاتب الصحفي مصطفى بكري، حيث كان الثنائي من نفس المحافظة، ولديهما ذكريات جيدة للغاية سويًا، حيث وصف بكري “عمر سليمان” من قبل وقال بأن الأخير كان رجل شجاع وحريص على مصلحة الدولة، وعندما تم رفض أوراقه في الإنتخابات الرئاسية لم يندم كثيرًا، ورحل إلى ألمانيا والإمارات وبريطانيا والولايات المتحدة من أجل تلقى العلاج.

وعلق بكري على أخبار ظهور عمر سليمان من جديد قائلًا: “عندما سافر إلى الخارج للعلاج أدرك أن حياته معرضة لمخاطر شديدة بسبب المرض ولكن كان لديه إيمان بالله دوما، وبعد نتقال سليمان إلى مستشفى كليفلاند بالولايات المتحدة، ظل لليوم الأخير مستيقظا مع نجلتيه، حتى الساعة الثانية عشر مساء، وكان طبيعيا معهم، ولكنهن فوجئن في الثانية صباحا بأنه هناك من يطرق عليهم باب الغرفة في الفندق المجاور للمستشفى ليخبرهم بأن يسرعوا لكون والدهم في خطر، وعندما ذهبن إلى هناك وجدوا الأطباء يجرون له عملية تنفس صناعي لأكثر من مرة ولكن كانت روحه فاضت إلى بارئها”.

وختمت مصطفى بكري حديثه حول عمر سليمان قائلًا، بأن أسرته قد رأت جثمانه وقد أقيمت له جنازة عسكرية، وهو الأمر الذي رفضه محمد مرسي رئيس الجمهورية وقتها، ولكن المجلس العسكري  أصر على ذلك، وبالفعل أقيمت الجنازة العسكرية في ظل غياب محمد مرسي.

قد يهمك أيضا

التعليقات