التخطي إلى المحتوى
عاجل.. وزارة الآثار تكشف عن هوية صاحب “تابوت الإسكندرية”
تابوت الإسكندرية

أكد مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بأن الدراسة المبدئية بشأن صاحب “تابوت الإسكندرية”، والذي تم إكتشافه قبل أسبوعين من الآن، تؤكد بأن الشخص الموجود داخل التابوت هو شخصية عسكرية، قد قتل في سهم برأسه آثناء مشاركته في إحدى الحروب.

وعلق وزيري تصريحاته قائلًا: “موقع العثور على المومياء هو موقع عسكري قديم، وكذلك فقد تم العثور على بقايا هياكل عظمية لموميات تحللت بسبب مياه الصرف الصحى”.

وفي السياق ذاته، أكد متخصص في دراسة المومياوات والهياكل العظمية “شعبان عبد المنعم”، بأن المعاينة الممبدائية تؤكد بأن التابوت هو لثلاث ضباط أو عساكر في الجيش، مشددًا على كونه قد تم العثور على جمجمة أحد الهياكل العظمية آثار ضربة بالسهم.

ويذكر بأن الحكومة المصرية قد قررت إحضار عدد من الصناديق والتي تم العثور عليها وكذكل الموميات، وهذا تمهيدًا لنقل التابوت بالكامل من موقعه إلى مكان آخر تابع لوزارة الآثار في محافظة الإسكندرية، بواسطة القوات المسلحة،

وكانت اللجنة المختصة من قبل وزارة الآثار قد فتحت التابوت صباح اليوم، وقد انبعثت منه رائحة كريهة ومياه حمراء تبين أنها مياه الصرف على ارتفاع 5 سم تقريبًا، وتقرر إخلاء الموقع، والاستعانة بمعدات من أجل شفط هذه المياه.

قد يهمك أيضًا

التعليقات