التخطي إلى المحتوى
رئيس مجلس النواب المصري يتحدث مجددا عن تصديه لمؤامرة إسقاط البرلمان ويهدد بإسقاط عضوية نواب المعارضة
البرلمان المصري

أشار رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبد العال مجددا إلى تعرض البرلمان لمؤامرة اسقاطه وأن هناك أعضاء في المجلس متورطون في ذلك وقال: إن “البرلمان يتعرض لمؤامرة تنال من وجوده وتشوه صورته”، وأضاف قائلا: “أنقذت البرلمان من محاولة اختطاف مسبقًا، وأعمل الآن على التصدي لمن يحاولون اختطافه الآن”، ودون أن يذكر أسماء توعد عبدالعال بإسقاط عضوية بعض النواب، إضافة إلى إحالة كل من يعيق عمل البرلمان إلى لجنة القيم، وخص بالذكر الأعضاء الذين يتحدثون أثناء التصويت على القوانين المهمة، التي تتطلب أغلبية ثلثي الأعضاء.

غضب ووعيد

لم يخفِ رئيس البرلمان غضبه من كثرة غياب النواب وعدم حضورهم للجلسات المخصصة لمناقشة القوانين التي تتطلب تحقيق أغلبية الثلثين لإقرارها والمكملة للدستور لتفادي الطعن في دستوريتها، وكان قد صرح عبد العال خلال جلسة اليوم الثلاثاء متوعدا نواب تكتل “25 – 30” المعارض حيث نظر إلى أماكن جلوسهم وقال: “لن تكونوا أعضاء في البرلمان الأسبوع المقبل”.

وكان المتحدث باسم البرلمان، صلاح حسب الله، قد اعترض على حديث بعض نواب التكلتل أثناء التصويتعلى مشروعات قوانين تتعلق بإعادة تنظيم الرقابة الإدارية، كذلك قانون تنظيم معاشات الوزراء والمحافظين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات